يلدرم: المعارضة تسيطر على معظم الباب السورية

أعمدة الدخان تتصاعد من الباب شمال سوريا، بينما أعلن رئيس الوزراء التركي سيطرة المعارضة على أغلب أجزاء المدينة (رويترز)
أعمدة الدخان تتصاعد من الباب شمال سوريا، بينما أعلن رئيس الوزراء التركي سيطرة المعارضة على أغلب أجزاء المدينة (رويترز)

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم اليوم الثلاثاء إن قوات الجيش السوري الحر المدعومة من تركيا انتزعت السيطرة بشكل كبير على مدينة الباب السورية من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف يلدرم في حديث لأعضاء حزبه العدالة والتنمية الحاكم في البرلمان، أن "الباب باتت تحت السيطرة بدرجة كبيرة. هدفنا هو منع فتح ممرات من أراض تسيطر عليها منظمات إرهابية إلى تركيا".

واجتاح معارضون سوريون بدعم من قوات خاصة ودبابات وطائرات حربية تركية، شمال سوريا في أغسطس/آب الماضي في عملية أطلقت عليها أنقرة اسم "درع الفرات"، لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من الحدود التركية ووقف تقدم المقاتلين الأكراد.

وفي تطور آخر، قالت مصادر للجزيرة إن 24 مدنيا قُتلوا وجُرح آخرون بقصف مدفعي وغارات للطائرات التركية والروسية على مدينة الباب (بريف حلب الشرقي) والتي تشهد معارك بين الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا وتنظيم الدولة الإسلامية.

وفي سياق متصل، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن نحو ستين غارة روسية وسورية وأكثر من تسعين قذيفة استهدفت قرى المزبورة ورسم الحرمل والإمام جنوب مدينة الباب.

كما بثت الوكالة صورا قالت إنها للدمار الحاصل في بلدة تادف جنوب مدينة الباب بسبب القصف المتواصل عليها.

وتشن المعارضة السورية منذ أسابيع هجوما كبيرا على الباب الواقعة على بعد ثلاثين كيلومترا جنوبي الحدود التركية.

ويهدد تقدم المعارضة في وضعها في صراع مباشر مع القوات الحكومية السورية التي تضيق الخناق على المدينة من الجنوب.

المصدر : الجزيرة + رويترز