صحيفة: ممر يمنع تصادم المعارضة والنظام في الباب

الجيش الحر يتقدم في مدينة الباب بريف حلب الشرقي (ناشطون)
الجيش الحر يتقدم في مدينة الباب بريف حلب الشرقي (ناشطون)

ذكرت صحيفة حرييت التركية الثلاثاء أن مقاتلي المعارضة السورية المدعومين من أنقرة أنشؤوا مع قوات النظام السوري ممرا أمنيا لتجنب المواجهات بينهما في معركة استعادة مدينة الباب من تنظيم الدولة الإسلامية.

وشبهت الصحيفة هذا الشريط بمنطقة "الخط الأخضر" منزوعة السلاح بين القبارصة الأتراك والقبارصة اليونانيين في جزيرة قبرص، وقالت إن الممر تم إنشاؤه في جنوب بلدة الباب، وعرضه يتراوح بين خمسمئة وألف متر.

وأكدت حرييت أن اتصالات متفرقة تمت بين الفريقين المتحاربين، مشيرة إلى أن مقاتلي المعارضة يسيطرون على 40% من المدينة.

ورأت وكالة الصحافة الفرنسية أن هذا الاتفاق -إذا تأكد- يشكل حالة اتصال نادرة في الأزمة بين النظام السوري والمقاتلين المعارضين له، الذين يسعون إلى إسقاطه.

وبات تنظيم الدولة الاسلامية منذ نحو عشرة أيام محاصرا بالكامل في مدينة الباب، آخر أبرز معاقله في محافظة حلب (شمال سوريا)، بعد تقدم قوات النظام جنوب المدينة، في وقت تحاصر فيه قوات تركية وفصائل سورية معارضة المدينة من الجهات الثلاث الأخرى.

وفي هذه الأثناء، قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم اليوم إن مقاتلي المعارضة المدعومين من تركيا انتزعوا السيطرة إلى حد بعيد على مدينة الباب السورية من متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف يلدرم متحدثا لمشرعين من حزب العدالة والتنمية الحاكم "الباب باتت إلى حد بعيد تحت السيطرة، هدفنا هو منع فتح ممرات من أراض تسيطر عليها منظمات إرهابية إلى تركيا".

وتشن المعارضة منذ أسابيع هجوما كبيرا على الباب الواقعة على بعد ثلاثين كيلومترا جنوبي الحدود التركية، وينذر التقدم بمواجهة مباشرة بينها وبين القوات الحكومية السورية التي تطبق على المدينة من الجنوب.

وبدأت قوات الجيش السوري الحر المدعومة بقوات تركية توغلا داخل سوريا في أغسطس/آب الماضي، وطردت مقاتلي تنظيم الدولة والمقاتلين الأكراد من العديد من المناطق الحدودية، وصولا إلى مدينة الباب.

المصدر : وكالات