نصر الله يدعو للتنسيق مع دمشق لإعادة السوريين

نصر الله أكد تأييده أي اتفاق "يحقن الدماء ويعطي المجال للحلول السياسية" بسوريا (الجزيرة-أرشيف)
نصر الله أكد تأييده أي اتفاق "يحقن الدماء ويعطي المجال للحلول السياسية" بسوريا (الجزيرة-أرشيف)

دعا زعيم حزب الله حسن نصر الله الحكومة اللبنانية إلى التنسيق مع دمشق لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم بعدما باتت "مساحات كبيرة آمنة"، معربا عن تأييده أي وقف لإطلاق النار في سوريا.

وقال نصر الله -في خطاب متلفز في ذكرى أسبوع وفاة أحد قادة الحزب- إن ملف اللاجئين السوريين في لبنان بات "ملفا ضاغطا"، مشيرا إلى أن من واجب اللبنانيين أن يتعاطوا إنسانيا مع هذا الملف بمعزل عن الاعتبارات السياسية.

ودعا الحكومة اللبنانية إلى دراسة إجراء اتصال رسمي مع الحكومة السورية بشأن ملف اللاجئين، معربا عن استعداده لتقديم المساعدة في هذا الشأن.

واعتبر نصر الله -الذي يقاتل حزبه إلى جانب النظام السوري منذ عام 2013- أن ما وصفها بالانتصارات العسكرية في حلب فتحت الباب أمام مصالحات وطنية داخلية في سوريا وحولت مساحات كبيرة إلى مساحات آمنة وهادئة.

وفي هذا السياق، أعرب عن مساندته أي اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا، مؤكدا أنه "يؤيد بقوة أي اتفاق يحقن الدماء ويعطي المجال للحلول السياسية".

وتأتي مطالبة حزب الله بالعمل على إعادة السوريين وسط تحركات دولية لإجراء اجتماعات في أستانا بشأن ترسيخ اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي، وقبيل مفاوضات جنيف المزمع إجراؤها في 20 فبراير/شباط الجاري.

كما تأتي تصريحات نصر الله بعد أقل من أسبوعين من مطالبة الرئيس اللبناني ميشال عون المجتمع الدولي بالعمل على "إيجاد المناخ المناسب" لتسهيل عودة اللاجئين السوريين الذين يقدر عدهم بأكثر من مليون شخص في لبنان.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكدت مصادر للجزيرة أنه جرى التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في وادي بردى بوساطة وفد ألماني، وذلك بعد ساعات من شن قوات النظام السوري وحزب الله هجمات على المنطقة.

أطلقت هيئات وفعاليات مدنية بمنطقة وادي بردى بريف دمشق نداء استغاثة يدعو المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي للتدخل العاجل لإنقاذ المدنيين المحاصرين، ضحايا القصف المتواصل من قوات النظام وحزب الله اللبناني.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة