نجاة رئيس حزب الإصلاح من محاولة اغتيال بتعز

تعز تشهد اضطربا وحربا منذ عامين نشرا الفوضى في المدينة (الجزيرة)
تعز تشهد اضطربا وحربا منذ عامين نشرا الفوضى في المدينة (الجزيرة)

نجا رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح في تعز عبد الحافظ الفقيه من محاولة اغتيال وسط المدينة (جنوبي البلاد). وأفادت مصادر محلية بأن سيارة الفقيه تعرضت لإطلاق نار من مسلحين، مما أدى إلى إصابة سائقه الشخصي بجروح خطيرة.

من جانبه، دان حزب الإصلاح محاولة الاغتيال، مشيرا إلى أنها وغيرها تهدف إلى نشر الفوضى وإعاقة عملية تحرير المدينة من الانقلابيين.

وفي بيان لحزب الإصلاح بعد الحادث، ذكر أن الفقيه لم يكن موجودا في السيارة التي تعرضت للهجوم، في وقت أصيب سائقه عبد الله الغليسي الذي يرقد في المستشفى بحالة حرجة. 

واعتبر البيان أن هذه الجريمة والجرائم التي تستهدف مدينة تعز ورموزها وأبناء الجيش والأمن والمقاومة والاستقرار في المدينة بشكل منظم "تهدف إلى نشر الفوضى وإعاقة عملية التحرير وعرقلة عودة الدولة".

وأكد أن "هذه الجرائم لن تثني الإصلاح عن السير في طريق التحرير الوطني الذي اختطه مع كل شرفاء الوطن وإتمام تحرير تعز وترسيخ الأمن فيها".

يذكر أن حزب الإصلاح من الأحزاب المناهضة للانقلاب الذي نفذه الحوثيون وحلفاؤهم. وقد قتل واعتقل العديد من قيادات الإصلاح من قبل الحوثيين، كما أن الكثير من أفراد الإصلاح ينخرطون في المقاومة الشعبية ويشاركون في مختلف الجبهات مع الجيش الوطني.

المصدر : الجزيرة + وكالات