الأمن المصري يصفي معارضيْن للانقلاب بالقاهرة

ناشطون نشروا صورتان للشابين القتيلين على وسائل التواصل الاجتماعي
ناشطون نشروا صورتان للشابين القتيلين على وسائل التواصل الاجتماعي

قتلت قوات الأمن المصرية بالرصاص اثنين من الشباب الرافض للانقلاب داخل شقة سكنية بمدينة بدر شرقي القاهرة.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن الشابين قتلا في "تبادل لإطلاق النار لدى مداهمة قوات الأمن شقة يختبئان بها في مدينة بدر بمحافظة القاهرة تمهيدا لتنفيذ عمليات عدائية تجاه الأهداف الهامة والحيوية بالبلاد".

وأضاف البيان أن الشابين هما أحمد عبد العزيز خلف (24 عاما) ومحمود عنتبلى محمد (31 عاما) من محافظة أسيوط (جنوبي مصر) وأنهما مطلوبان على ذمة عدد من القضايا بتهمة "الانضمام لتنظيم إرهابي يستهدف تنفيذ عمليات عدائية بالبلاد".

وذكر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي أن أحمد عبد العزيز خلف هو نجل عضو مجلس الشعب السابق عن جماعة الإخوان المسلمين.

وتتهم تقارير حقوقية السلطات المصرية بانتهاج سياسة القتل خارج القانون تجاه رافضي الانقلاب العسكري، وهو ما أودى بحياة العشرات منهم.

وتشن قوات الأمن حملة اعتقالات وتصفيات واسعة في صفوف أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي منذ انقلاب الثالث من يوليو/تموز 2013 الذي قاده (الرئيس الحالي) وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح السيسي وأطاح بأول رئيس مدني مصري.

المصدر : الجزيرة