اليمنيون يحيون ذكرى الثورة في تعز

مئات المحتفلين بذكرى ثورة 11 فبراير أكدوا أن ثورتهم مستمرة لإنهاء انقلاب الحوثيين (الأناضول)
مئات المحتفلين بذكرى ثورة 11 فبراير أكدوا أن ثورتهم مستمرة لإنهاء انقلاب الحوثيين (الأناضول)

احتشد المئات من اليمنيين اليوم السبت في مدينة تعز احتفالا بالذكرى السادسة لثورة 11 فبراير التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في عام 2011.

ورفع المشاركون الأعلام اليمنية وصورا للرئيس عبد ربه منصور هادي في الاحتفال الجماهيري الذي نظمه شباب شاركوا في الثورة بشارع جمال وسط تعز، كما رفعوا لافتات كتب عليها من قبيل "ثورة فبراير كانت ضد الظلم والقهر والاستبداد"، "ثورة فبراير إرادة متجذرة وروح لا تقبل الانكسار".

وقالت مراسلة الجزيرة في تعز هديل اليماني إن الاحتفالات بدأت قبل يومين ولا تزال مستمرة، مشيرة إلى أن المحتفلين بذكرى الثورة قدموا عروضا فنية عبرت عن سلمية الثورة، مؤكدين أن ثورتهم مستمرة وإن اختلف أسلوب استعادة الدولة.

وأوضحت المراسلة أن اليوم شهد عرضا فلكلوريا كبيرا حضره شباب ثورة فبراير وأحزاب سياسية من بينها الأحزاب المعارضة، وشهد حضورا واسعا من النساء.

وأضافت أن الاحتفال بدأ بشارع جمال قبل أن ينطلق إلى ساحة الحرية لتجديد العهد بإنهاء الانقلاب الحوثي وبناء اليمن الاتحادي الجديد.

وقال رئيس اللجنة التحضيرية للفعالية محمد مهيوب لوكالة الأناضول إن "تعز خرجت في احتشاد اليوم بكافة مكوناتها الحزبية والثورية والشبابية من أجل التأكيد على ضرورة تحقيق كافة أهداف الثورة وإنهاء الانقلاب الذي قام به الحوثيون والقوات الموالية (قوات صالح) لهم ضد السلطات الشرعية في البلاد".

وشدد متظاهرون على أن "هذه الحشود خرجت للتأكيد على ضرورة إنهاء الانقلاب، والتمسك بأهداف الثورة".

وأمس الجمعة، قال الرئيس هادي إن ثورة 11 فبراير التي أطاحت بنظام سلفه بعد 33 عاما من الحكم، إن "هذه الثورة أظهرت أجمل ما في اليمن، إنسانا وحضارة وفنا وثقافة، وأظهرت الوجه القبيح لنظام العائلة، وكشفت مشروع التوريث على حقيقته"، في إشارة إلى نظام صالح الذي كان ينوي توريث الحكم لنجله العميد أحمد.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة