غوتيريس يعتزم تعيين سلام فياض مبعوثا دوليا لليبيا

غوتيريس يتجه لتعيين سلام فياض مبعوثا أمميا إلى ليبيا (الأوروبية-أرشيف)
غوتيريس يتجه لتعيين سلام فياض مبعوثا أمميا إلى ليبيا (الأوروبية-أرشيف)

قالت مصادر دبلوماسية للجزيرة إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس يعتزم تعيين رئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض مبعوثا للمنظمة الدولية إلى ليبيا. 

وأوضحت أن غوتيريس أبلغ مجلس الأمن في رسالة أنه يعتزم تعيين فياض خلفا للألماني مارتن كوبلر الذي يتولى هذا المنصب منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2015.
 
من جهته قال إستيفان دوغريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أمس إنه "ليس بالإمكان تأكيد أو نفي الأنباء المتداولة بشأن اعتزام غوتيريس تعيين فياض ممثلاً له في ليبيا".

وقال إن تسمية المسؤولين المرشحين لتولي مناصب بالأمم المتحدة "لا تتأكد حتى يتم صدور إعلان رسمي من مكتب الأمين العام".

يذكر أن مارتن كوبلر لم ينجح منذ توليه تلك المهمة في إنهاء الأزمة السياسية التي تشهدها ليبيا منذ الإطاحة بالعقيد الراحل معمر القذافي عام 2011، وذلك رغم توقيع اتفاق الصخيرات نهاية ديسمبر/كانون الأول 2015 برعاية الأمم المتحدة.

ويأتي التوجه لتعيين فياض في هذه المهمة وسط مفاوضات دبلوماسية حول إدخال تغييرات على هذا الاتفاق السياسي الذي أدى إلى تشكيل حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج.
 
وتعمل حكومة السراج في طرابلس منذ العام الماضي، إلا أنها فشلت في ترسيخ سيطرتها على المناطق الشرقية التي يسيطر عليها اللواء المنشق خليفة حفتر.
 
وقال كوبلر لمجلس الأمن الدولي أول أمس الأربعاء إن المحادثات بشأن "التعديلات المحتملة" للاتفاق السياسي تحرز تقدما. وقد تركزت المفاوضات على دور حفتر في الحكومة وضرورة وجود جيش موحد في ليبيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات