عـاجـل: الحكومة اليمنية تتهم قيادة القوات الإماراتية بمحاولة اقتحام مدينة عتق في شبوة رغم جهود الرياض لإنهاء الأزمة

انتهاء مهلة الحشد المسيحي لطرد العرب من تلكيف

تنتهي اليوم الجمعة مهلة الحشد المسيحي لطرد القبائل العربية من قضاء تلكيف شمال الموصل وسط صمت حكومي رسمي، بينما يعيش سكان المنطقة -التي تسيطر عليها مليشيا الحشد الشعبي منذ نحو شهر- حالة من الذعر والقلق.

وتلقى السكان العرب تهديدات من مليشيا مسيحية تابعة للحشد الشعبي تطالبهم بالرحيل عن المنطقة، بحجة تجاوزهم على أراض للسكان المسيحيين، بينما تقول العشائر العربية في محافظة نينوى شمال العرق إنها تسعى لإيصال القضية إلى الأمم المتحدة، خصوصا مع صمت الحكومة العراقية في بغداد على هذه التهديدات.

كما أصدرت القبائل العربية بيانا شديد اللهجة دعت فيها السكان العرب إلى عدم مغادرة بيوتهم في تلكيف، وإلى عدم الامتثال لتهديدات مليشيا بابيلون المسيحية، معتبرة أن الدعوة إلى طرد السكان العرب ستؤدي إلى "فتنة وحرب طائفية".

من جهته، قال مراسل الجزيرة في أربيل ناصر شديد إن مليشيا الحشد الشعبي تبرأت من الدعوة إلى طرد السكان العرب، واعتبرت التصريحات الصادرة عن قائد في الحشد المسيحي شخصية ولا تعبر عن موقفها.

وأوضح المراسل أن دعوات طرد العرب من تلكيف جاءت بذريعة أن منهم عناصر تنتمي لتنظيم الدولة الإسلامية، وأن منهم قادمون من خارج القضاء وليسوا من سكانه الأصليين.

من جهتها، طالبت أطراف مسيحية محسوبة على إقليم كردستان العراق بتأجيل الأمر واللجوء إلى الدولة العراقية لحل النزاع بين الطرفين، بينما عبّر سكان مسيحيون عن قلقهم لإطلاق هذه التهديدات، واعتبروا أن ضررها لن يستثني أحدا.

المصدر : الجزيرة