حفتر يرسل جنوده المصابين للعلاج في روسيا

حفتر سعى لتعزيز صداقته مع روسيا وزار موسكو مرتين العام الماضي لطلب مساعدات عسكرية (رويترز-أرشيف)
حفتر سعى لتعزيز صداقته مع روسيا وزار موسكو مرتين العام الماضي لطلب مساعدات عسكرية (رويترز-أرشيف)

قال مسؤول ومصدر عسكري إن نحو سبعين جنديا من قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر نقلوا جوا إلى روسيا للعلاج، في إحدى الإشارات الأولى العلنية إلى تعاون بين موسكو وأحد التشكيلات العسكرية الليبية.

وقال مسؤول من قوات حفتر إن الجنود سافروا إلى روسيا من مصر، لكنه لم يقدم أي تفاصيل.

وقال مصدر عسكري إن الجنود نقلوا إلى مصر بطائرة أقلعت من مطار بنينة في بنغازي، ثم نقلوا من مصر إلى روسيا. وأضاف أن هذه لن تكون العملية الأخيرة من نوعها لمصابي الجيش الوطني الليبي.

وتربط حفتر علاقة طيبة مع كل من مصر ودولة الإمارات العربية، وتقاتل قواته منذ عامين تحالفا من إسلاميين وثوارا سابقين في بنغازي. كما سعى لتعزيز صداقته مع روسيا بأن زار موسكو مرتين العام الماضي لطلب مساعدات عسكرية.

وفي 11 يناير/كانون الثاني الماضي زار حفتر حاملة الطائرات الروسية "الأدميرال كوزنيتسوف"، أثناء عبورها المياه الإقليمية الليبية في طريق عودتها من سوريا إلى روسيا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن حفتر أجرى جولة على متن حاملة الطائرات وسلمه الجانب الروسي خلالها دفعة من الأدوية الضرورية للجيش الليبي والسكان المحليين، كما أجرى مباحثات مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

ويشعر معارضو حفتر الذي يقود ما يسمى الجيش الوطني الليبي المتمركز في شرق البلاد؛ بالقلق من أن يكون ارتباطه بروسيا محاولة لتحدي الحكومة الهشة المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس التي يرفض التعاون معها.

المصدر : الجزيرة + رويترز