عـاجـل: الخارجية اليمنية: نرفض استمرار تقديم الدعم الإماراتي لقوات المجلس الانتقالي ونجدد المطالبة بإيقافه فورا

الجربا: سنقاتل تنظيم الدولة مع التحالف الدولي بالرقة

الجربا: علاقتنا مع موسكو متوازنة (الجزيرة-أرشيف)
الجربا: علاقتنا مع موسكو متوازنة (الجزيرة-أرشيف)

أقر الرئيس السابق للائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا بأنه يقود كتيبة من ثلاثة آلاف مقاتل، وأنها تتلقى تدريبا من التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية في معقله بمدينة الرقة، مؤكدا إقامته علاقات مع موسكو وواشنطن لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

وفي مقابلة مع وكالة رويترز، قال الجربا إنه يقود "قوات النخبة السورية" التي تتلقى برنامجا تدريبيا من قوات التحالف، وإنه أبرم اتفاقا معه في ديسمبر/كانون الأول لمحاربة تنظيم الدولة في معركة الرقة، مؤكدا أن الاتفاق أعلن رسميا من قبل وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) ومن قبل هيئة التحالف.

وأضاف الجربا أن تيار الغد السوري الذي أسسه في القاهرة العام الماضي أبرم اتفاقا آخر مع قوات سوريا الديمقراطية -ذات الأغلبية الكردية- منذ شهور للتعاون في محاربة تنظيم الدولة، وأن قواته ستعمل إلى جانب الأكراد وليس تحت لوائهم.

وذكر الجربا أن قوات النخبة تتألف من أبناء محافظات الحسكة ودير الزور والرقة، وأنها تتواجد في مناطق محاذية للمحافظات الثلاث بالتنسيق مع قوات سوريا الديمقراطية.

وكشف الجربا عن وجود اتصالات مع الروس، واصفا علاقة تياره بموسكو بأنها متوازنة، وقال إنه لا يمكن أن يتم التوصل إلى حل للأزمة في بلاده إذا لم تكن روسيا مشاركة فيه وليست فقط راضية عنه.

ورأى المعارض السوري أن روسيا لم تعد راغبة في الانغماس في "المقتلة السورية" بعد معركة حلب، وأنها تسعى جديا إلى حل سياسي، ثم إلى التوجه نحو الحرب على الإرهاب، حسب تعبيره.

كما رأى الجربا أن وصول الرئيس الأميركي دونالد ترمب للبيت الأبيض واهتمام روسيا بالوصول لحل سياسي يمثل "فرصة" يتعين على فصائل المعارضة استغلالها، مؤكدا وجود تواصل مع إدارة ترمب.

ومن المتوقع أن يشارك تيار الغد السوري في محادثات جنيف المقررة أواخر الشهر الجاري من خلال "منصة القاهرة" المنبثقة عن اجتماعات لقوى المعارضة بالقاهرة.

وكان الكولونيل جون دوريان المتحدث باسم عملية "العزم الصلب" التي تقودها الولايات المتحدة في سوريا والعراق وصف قوات النخبة بأنها "إحدى القوى البارزة"، كما رأى أن الجربا "شخصية مؤثرة في المنطقة ولديه القدرة على تعبئة القوات المحلية لدعم الهجوم".

المصدر : رويترز