دعوة فلسطينية لقطع العلاقات مع واشنطن

لجنة المقاطعة: الرد على ترمب بقرارات قوية تشمل قطيعة فلسطينية مع واشنطن (رويترز)
لجنة المقاطعة: الرد على ترمب بقرارات قوية تشمل قطيعة فلسطينية مع واشنطن (رويترز)

دعت اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة إلى اتخاذ إجراءات قوية تشمل قطع العلاقة الفلسطينية بالكامل مع الإدارة الأميركية، ووقف التطبيع والتنسيق الأمني مع إسرائيل، ردا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس المحتلة عاصمة إسرائيل.

وقالت اللجنة في بيان بعنوان "لنصعد المقاطعة ونوقف التطبيع بعد قرارات ترمب الصهيونية ضد القدس والقضية الفلسطينية" إنه يجب قطع العلاقة بين السلطة الفلسطينية وإدارة ترمب، لأن الأخيرة شريك كامل في جرائم إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني، وفق تعبيرها.

كما حثت الدول الشقيقة والصديقة على قطع علاقاتها مع الولايات المتحدة أو خفضها إلى أدنى مستوى ممكن، ردا على القرار الذي أعلنه ترمب الأربعاء الماضي.

وأكدت اللجنة ضرورة وقف التطبيع الفلسطيني الرسمي منه وغير الرسمي مع تل أبيب، وأكدت أن ذلك يجب أن يشمل أولا وقف التنسيق الأمني، وحل ما تسمى لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي المنبثقة عن قيادة منظمة التحرير.

ودعا البيان أيضا السلطة الفلسطينية للإعلان عن موت اتفاقية أوسلو بعد القرار الأميركي بشأن القدس، وقالت إن من شأن ذلك بناء وحدة وطنية فلسطينية حقيقية تقوم على حماية حقوق الشعب الفلسطيني.

كما طالبت اللجنة الفلسطينية الشعوب العربية الشقيقة بالوقوف في وجه تطبيع ما سمتها الأنظمة الاستبدادية مع إسرائيل على مختلف الصعد. وفي الوقت نفسه، دعت إلى تصعيد المقاومة الشعبية الفلسطينية الواسعة على غرار الهبّة التي شهدتها القدس المحتلة الصيف عقب محاولة إسرائيل فرض قيود مشددة على دخول المسجد الأقصى.

وتضمن البيان دعوة لتكثيف حملات المقاطعة العربية لإسرائيل وشركاتها، وأيضا للشركات الدولية المتورطة في الجرائم الإسرائيلية خاصة في القدس، وأورد البيان أسماء عدد من تلك الشركات.

المصدر : الجزيرة