تواصل الاحتجاجات عربيا ضد قرار ترمب بشأن القدس

تواصلت السبت في العديد من المدن العربية الاحتجاجات المنددة بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس الشريف عاصمة لإسرائيل والعمل على نقل سفارة بلاده إليها، وكان أبرز الاحتجاجات في الكويت وتونس والجزائر ولبنان.

فقد شهدت الكويت وقفة احتجاجية أمام مقر السفارة الفلسطينية في العاصمة الكويت احتجاجا على قرار ترمب، ورفع المشاركون شعارات رافضة للتطبيع وتندد بالقرار الأميركي.

وكانت الكويت قد شهدت وقفة احتجاجية مماثلة في ساحة الإرادة المقابلة لمقر البرلمان نظمتها قوى سياسية وشعبية، وطالب المحتجون الحكومات الإسلامية والعربية باتخاذ الرد المناسب، ردا على ما وصفوه بالقرار المجحف. 

وفي لبنان خرجت مسيرة احتجاج في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين، وعبر المحتجون عن دعمهم لقضية القدس، ورفعوا شعارات رافضة لقرار ترمب.

جانب من إحدى المسيرات الاحتجاجية التي شهدتها العاصمة الجزائرية السبت (الجزيرة)

الجزائر وتونس
كما خرجت في الجزائر مظاهرات حاشدة في مدن عدة تنديدا بقرار ترمب. ورغم  قرار الحكومة  الجزائرية القاضي بمنع المظاهرات في الجزائر العاصمة فإن مظاهرات انطلقت من بعض الأحياء الشعبية، من بينها وقفة احتجاجية من مقر حركة مجتمع السلم تحولت إلى مسيرة سعى المشاركون فيها للوصول إلى ساحة أول مايو بقلب العاصمة قبل أن تعترضها قوات الشرطة.

وخرجت أيضا مظاهرات مماثلة في قسنطينة والوادي ومعسكر وسطيف والجلفة والمسيلة ووهران وفي أغلب محافظات الجزائر حيث رفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ورددوا هتافات تشجب قرار ترمب وتؤكد أن القدس عاصمة أبدية لفلسطين، كما طالبوا بطرد السفير الأميركي من الجزائر وأن تتجاوز الحكومة مستوى الإدانات والشجب.

وفي ردود الفعل أجمعت كل القوى السياسية الجزائرية في الموالاة والمعارضة على رفض القرار حيث أكد حزب جبهة التحرير الحاكم في بيان أن قرار ترمب انتهاك صارخ للوائح مجلس الأمن والشرعية الدولية، داعيا الإدارة الأميركية إلى التراجع عن هذا القرار الذي يمثل ضربة شديدة لعملية السلام في المنطقة.

ومن جانبها، قالت حركة البناء الوطني إن الإجراء باطل ولا يستند إلى أي شرعية دولية محملة "الأنظمة العربية المتواطئة مسؤولية الصمت والتنازل عن مقدساتها في فلسطين"، كما دعت إلى موقف موحد رافض لهذا العدوان.

أما حزب العمال فوصفت أمينته العامة لويزة حنون القرار بـ"الاستفزازي".

جانب من المسيرة الغاضبة بالعاصمة التونسية (الجزيرة)

كما تواصلت في تونس الفعاليات الاحتجاجية المنددة بقرار ترمب بشأن القدس. ففي مدينة صفاقس وسط تونس، تظاهر آلاف المواطنين بدعوة من جمعية الخطابة والعلوم الشرعية بالمحافظة.

ورفع المحتجون الذين جابوا الشوارع الرئيسية بالمدينة شعارات مندّدة بالقرار الأميركي وأخرى تدعو الشعوب العربية والإسلامية إلى حماية المسجد الأقصى وكل مقدسات المسلمين.

وشنّ الخطباء خلال كلمات ألقوها أمام المتظاهرين هجوما على الأنظمة العربية الساعية إلى التطبيع مع إسرائيل، وعلى علماء الدين الذين صمتوا أمام التهديدات الخطيرة التي تواجه القدس الشريف والقضية الفلسطينية. كما دعوا البرلمان التونسي إلى التصديق على قانون يمنع التطبيع مع إسرائيل. 

مسيرة حاشدة قبالة المسجد الحسيني وسط عمان نصرة للقدس (الجزيرة)

جمعة غضب
وخرجت الجمعة حشود من المتظاهرين في العديد من العواصم والمدن العربية تعبيرا عن الغضب من قرار ترمب بشأن القدس، رافعين شعارات من بينها "القدس عاصمة فلسطين الأبدية". وشملت الاحتجاجات مدنا أردنية وسورية ولبنانية. كما شهدت العديد من المدن العراقية مظاهرات واسعة شارك بها آلاف المتظاهرين الذين رددوا شعارات تندد بالقرار.

كما خرجت حشود من المتظاهرين بعد صلاة الجمعة في الجامع الأزهر بالعاصمة المصرية القاهرة، وفي كل من الجيزة والإسكندرية وطنطا، مرددين هتافات لنصرة القدس ومنددين بالقرار الأميركي.

وفي السودان، خرجت المظاهرات من مساجد عدة في الخرطوم بعد صلاة الجمعة، وطالبوا بطرد القائم بالأعمال الأميركي لدى الخرطوم.

وفي تونس، انطلقت مظاهرات حاشدة في تونس العاصمة وصفاقس وتطاوين وقفصة والقصرين وبنقردان وبنزرت.

وفي الجزائر، خرج آلاف المتظاهرين في الجزائر العاصمة وقسنطينة والمدية والمسيلة والجلفة للاحتجاج على قرار ترمب وتأكيد تضامنهم مع الشعب الفلسطيني.

وشهدت مدن المغرب أزيد من خمسين مظاهرة تنديدا بالقرار الأميركي، وخرج المتظاهرون في العاصمة الرباط وفي مدن الدار البيضاء وطنجة ووجدة وفاس وتطوان.

وفي العاصمة الليبية طرابلس تجمع المئات من المواطنين بميدان الشهداء منددين بتخاذل الحكام العرب تجاه فلسطين. أما في موريتانيا فقد طالب متظاهرون في العاصمة نواكشوط بقطع العلاقات مع الولايات المتحدة.

وفي اليمن، خرجت مظاهرات للتضامن مع الشعب الفلسطيني في صنعاء وتعز ومديرية قعطبة في محافظة الضالع. وفي الصومال، خرجت مسيرات في مناطق متفرقة من العاصمة مقديشو احتجاجا على القرار الأميركي.

المصدر : الجزيرة