الكونغرس يحذر السعودية بسبب الوضع الإنساني باليمن

تدهور الوضع الإنساني في اليمن قد يحد من الدعم الأميركي للتحالف العربي (رويترز)
تدهور الوضع الإنساني في اليمن قد يحد من الدعم الأميركي للتحالف العربي (رويترز)

قال مسؤول أميركي كبير الجمعة إن الولايات المتحدة حذرت السعودية من أن الغضب في الكونغرس بسبب الوضع الإنساني في اليمن قد يحد من الدعم الأميركي للتحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، وحثت واشنطن الرياض على السماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل كبير.

وأضاف المسؤول الذي تحدث لوكالة رويترز -شريطة عدم نشر اسمه- "نريد أن نكون واضحين جدا مع المسؤولين السعوديين بأن المناخ السياسي هنا قد يفرض علينا قيودا إذا لم تُتخذ خطوات لتخفيف الأوضاع الإنسانية في اليمن".

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قد حث السعودية على أن تكون أكثر ترويا وتدبرا فيما يتعلق بسياستها في اليمن وقطر ولبنان، وأن تفكر في عواقب أفعالها.

وفي انتقاد حاد غير معتاد للحليف التاريخي للولايات المتحدة، قال تيلرسون "أعتقد بأنه في ضوء اشتباك السعودية مع قطر، وكيفية تعاملهم (السعوديين) مع الحرب في اليمن المنخرطين فيها، والوضع في لبنان، فنحن نشجعهم على أن يكونوا أكثر حرصا وأكثر حصافة قليلا في أفعالهم، بحسب ما أعتقد يجب أن يدرسوا العواقب بشكل كامل".

وأشار إلى أن واشنطن عبرت بوضوح عن رغبتها في وصول المساعدات الإنسانية إلى اليمن دون عراقيل، وقال "دعونا إلى رفع كامل للحصار عن اليمن وفتح كل الموانئ، ونطلب من السعودية السماح بهذا".

وفي السياق نفسه، دعا البيت الأبيض في بيان صدر الجمعة، التحالف الذي تقوده السعودية إلى السماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى اليمن بما فيها الوقود عبر كل الموانئ اليمنية واستئناف الرحلات التجارية عبر مطار صنعاء.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في البيان إن المفاوضات السياسية ضرورية لإنهاء الصراع اليمني وإخلاء البلاد من "النفوذ الخبيث للمليشيات المدعومة من إيران".

وفي الوقت نفسه، نددت المتحدثة الأميركية بقمع المسلحين الحوثيين للمعارضين السياسيين في اليمن بما في ذلك قتل الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

المصدر : الجزيرة + وكالات