عـاجـل: أ ب: الشرطة الصومالية تقول إن خمسة مسلحين هاجموا السكن الرئاسي في العاصمة مقديشو

مظاهرات حاشدة بعمان ومدن أردنية نصرة للقدس

جانب من المظاهرة التي شهدتها ساحة المسجد الحسيني في عمان اليوم (الجزيرة)
جانب من المظاهرة التي شهدتها ساحة المسجد الحسيني في عمان اليوم (الجزيرة)

شهدت عمّان ومدن أردنية أخرى مظاهرات حاشدة بعد صلاة الجمعة ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وذلك في ظل حضور أمني كثيف.

وكان أبرز المظاهرات ما شهدته ساحة المسجد الحسيني وسط عمان، حيث توافد الآلاف منذ ساعات الصباح الباكر للمشاركة في المسيرة المركزية التي دعت إليها الحركة الإسلامية وفعاليات شعبية مختلفة، وشارك في الفعاليات شخصيات نيابية وحكومية.

ورفع المتظاهرون أعلام فلسطين وصورا للمسجد الأقصى، وردد المحتجون هتافات ضد ترمب وإسرائيل.

وكان المحتجون استهلوا مسيرتهم الاحتجاجية في عمان بإحراق العلمين الأميركي والإسرائيلي.

وأفاد مراسل الجزيرة في عمان تامر الصمادي بأن معظم المدن الأردنية شهدت مظاهرات حاشدة للتعبير عن غضبها، من أبرزها معان والكرك والطفيلة (جنوبي البلاد)، وفي إربد والرمثا وجرش (شمالي البلاد) وفي الزرقاء (وسط البلاد).

ولفت المراسل إلى أن المظاهرات التي دعت لها الحركة الإسلامية وأحزاب وفعاليات شعبية، دعمتها الحكومة الأردنية في تحرك نادر من تضامن رسمي، حتى أن ممدوح العبادي نائب رئيس الوزراء طالب الأردنيين بالنزول إلى الشارع في مختلف المحافظات؛ نصرة للقدس والتعبير عن الغضب تجاه القرار الأميركي. 

وأضاف أن وزارة الأوقاف الأردنية طالبت خطباء المساجد في مختلف مدن البلاد بالتركيز في خطبة الجمعة على القدس والمسجد الأقصى.

احتجاجات ضد قرار ترمب بجامعة فيلادلفيا بالأردن أمس (ناشطون)

وأمس، احتشد الآلاف أمام مبنى السفارة الأميركية في عمان للتنديد بقرار ترمب، وأحرقوا صوره وعلم الولايات المتحدة، هاتفين "الموت لإسرائيل".

وتجمع المتظاهرون قرب مبنى السفارة الواقعة في منطقة عبدون، وسط إجراءات أمنية مشددة. 

وهتف المشاركون في المظاهرة "لا سفارة أميركية على الأرض الأردنية" و"من القدس إلى عمان يسقط حكم الأميركان"، داعين إلى طرد السفير الأميركي. 

كما نفذ آلاف الطلاب الأردنيين أمس وقفات احتجاجية في العديد من الجامعات الأردنية، من بينها الجامعة الأردنية وجامعة البتراء وجامعة فلادلفيا والجامعة الهاشمية في الزرقاء وجامعة العلوم والتكنولوجيا في إربد منددين بقرار ترمب ومطالبين بإلغاء معاهدة السلام الموقعة مع إسرائيل عام 1994 ومقاطعة واشنطن.  

وكان الأردن اعتبر أن قرار ترمب يشكل خرقا للشرعية الدولية والميثاق الأممي، محذرا من "تبعات خطيرة".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة