مظاهرات حاشدة بأرجاء العالم العربي انتصارا للقدس

خرجت حشود من المتظاهرين في العديد من العواصم والمدن العربية أمس الجمعة تعبيرا عن الغضب من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بـ القدس عاصمة لإسرائيل، ورفضا لمخططات تهويد المدينة، رافعين شعارات من بينها "القدس عاصمة فلسطين الأبدية".

ففي الأردن، تظاهر الآلاف في معظم أرجاء المملكة عقب صلاة الجمعة للتنديد بالقرار الأميركي، وتركزت الاحتجاجات في محيط السفارة الأميركية في عمّان، حيث طالب المحتجون بإلغاء معاهدة وادي عربة بين الأردن إسرائيل وطرد السفيرين الأميركي والإسرائيلي من المملكة.

وتجمع الآلاف في ساحة المسجد الحسيني وسط العاصمة، وشاركوا في مسيرة مركزية دعت إليها الحركة الإسلامية وفعاليات شعبية مختلفة، كما خرجت مظاهرات في مدن أردنية عدة. 

من مظاهرة في جنوب دمشق (مواقع التواصل الاجتماعي)

وفي سوريا، شهدت بلدات في ريف دمشق وقفات احتجاجية للتنديد بقرار ترمب. ورغم الوضع الأمني المتردي والحصار المطبق الذي يعاني آلاف السكان من تبعاته، خرجت المظاهرات في بلدة حمورية وحي جوبر الدمشقي ومناطق أخرى.

وفي بيروت، تظاهر بضعة آلاف من اللبنانيين واللاجئين الفلسطينيين تنديدا بقرار ترمب، وهتفوا ضد الولايات المتحدة وإسرائيل، كما نددوا بما وصفوه بالتخاذل العربي تجاه قضية القدس.

وشهدت العديد من المدن العراقية مظاهرات واسعة شارك بها آلاف المتظاهرين الذين رددوا شعارات تندد بالقرار.

وبارك المتظاهرون وقفة الفلسطينيين في العديد من مدنهم ومظاهراتهم ضد قرار ترمب رغم القمع الذي تمارسه قوات الاحتلال الإسرائيلي ضدهم.

مظاهرة في الأزهر
كما خرجت حشود من المتظاهرين بعد صلاة الجمعة في الجامع الأزهر بالعاصمة المصرية القاهرة، وفي كل من الجيزة والإسكندرية وطنطا، مرددين هتافات لنصرة القدس ومنددين بالقرار الأميركي. وتعد هذه من المرات النادرة التي تخرج فيها مظاهرات حاشدة في مصر منذ الانقلاب العسكري في يوليو/تموز 2013.

وفي السودان، خرجت المظاهرات من مساجد عدة في الخرطوم بعد صلاة الجمعة، حيث عبر المتظاهرون عن غضبهم من القرار الأميركي وطالبوا بطرد القائم بالأعمال الأميركي لدى الخرطوم. وجابت مظاهرة خرجت من مسجد الشهيد بالعاصمة السودانية عددا من الطرق الرئيسية والتحمت بوقفة احتجاجية عند المسجد الكبير وسط المدينة.

وفي تونس، انطلقت مظاهرات حاشدة في تونس العاصمة وصفاقس وتطاوين وقفصة والقصرين وبنقردان وبنزرت. ورفع المتظاهرون شعارات مناصرة للقضية الفلسطينية وأخرى منددة بالانحياز الأميركي لإسرائيل. 

وقال مراسل الجزيرة نت خميس بن بريك إن آلاف المحتجين من نقابيين وسياسيين ومحامين وطلبة توشحوا بأعلام فلسطين ورايات القدس، تمكنوا من بلوغ منتصف طريق محمد الخامس الرئيسي المؤدي للعاصمة حيث مبنى البنك المركزي والحزب الحاكم السابق.

وأضاف أن انتشار قوات الأمن حال دون تقدم المحتجين صوب السفارة الأميركية، في وقت أمرت فيه وزارة الخارجية الأميركية سفارتها بتونس بإغلاق أبوابها تحسبا لوقوع هجمات.

كما رفع نواب البرلمان التونسي الأعلام الفلسطينية ونددوا في جلسة الخميس بسياسة الرئيس الأميركي، في حين طالب نواب في المعارضة بمقاطعة نشاطات السفارة الأميركية بتونس.

جموع غفيرة في مظاهرة بالعاصمة التونسية (رويترز)

وفي الجزائر، خرج آلاف المتظاهرين في الجزائر العاصمة وقسنطينة والمدية والمسيلة والجلفة للاحتجاج على قرار ترمب وتأكيد تضامنهم مع الشعب الفلسطيني. ونظمت حركة مجتمع السلم وقفة احتجاجية أمام مقرها بالعاصمة، كما نظم الطلاب وقفات داخل مقرات إقامتهم الجامعية، مثل بن عكنون وباب الزوار في العاصمة.

وشهدت مدن المغرب أزيد من خمسين مظاهرة تنديدا بالقرار الأميركي، وخرج المتظاهرون في العاصمة الرباط وفي مدن الدار البيضاء وطنجة ووجدة وفاس وتطوان.

كما نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وقفة احتجاجية بعد صلاة الجمعة بمسجد المحسنين في الرباط، ودعا المشاركون إلى إطلاق انتفاضة شعبية جديدة نصرة للقدس، ونددوا بالانحياز الأميركي للاحتلال الإسرائيلي.

وفي العاصمة الليبية طرابلس تجمع المئات من المواطنين بميدان الشهداء منددين بما وصفوه بتخاذل الحكام العرب تجاه القضية الفلسطينية، ورافضين لقرار ترمب، وحرق المتظاهرون العلم الإسرائيلي وهم يهتفون بالروح بالدم نفديك يا أقصى، كما رفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وحملوا شعارات كتب عليها العودة حق شرعي للفلسطينيين.

أما في موريتانيا، فقد طالب متظاهرون في العاصمة نواكشوط بقطع العلاقات مع الولايات المتحدة إذا لم تتراجع عن قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وندد المتظاهرون بضعف المواقف العربية والإسلامية إزاء المؤامرة الكبرى التي تتعرض لها القدس.

وقال حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية المعارض في مهرجان جماهيري إن قرار ترمب بشأن القدس الشريف سيحرج بشكل كبير ما سماها الأنظمة العربية التي تخطط لموجة جديدة من التطبيع.

متظاهرون ينددون بقرار ترمب في الجزائر العاصمة (رويترز)

وفي اليمن، خرجت مظاهرات للتضامن مع الشعب الفلسطيني في صنعاء وتعز ومديرية قعطبة في محافظة الضالع. وعبر المتظاهرون في ساحة الحرية بمدينة تعز عن غضبهم من القرار الأميركي، ورفضهم للمساعي الرامية إلى إنهاء القضية الفلسطينية تحت اسم صفقة القرن.

من جهته، دان حزب التجمع اليمني للإصلاح القرار الأميركي، واعتبره عدوانا على أحد أهم المقدسات الإسلامية وتحديا لمشاعر أكثر من مليار ونصف المليار مسلم.

وأكد الإصلاح في بيان أن قرار الإدارة الأميركية ليس إلا مكافأة للإرهاب الإسرائيلي بمزيد من الدعم، داعيا جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي إلى الإمساك بزمام المبادرة وعقد قمة طارئة لمواجهة الخطر المحدق وتجسد إرادة الأمة الرافضة للقرار.

وفي الصومال، خرجت مسيرات في مناطق متفرقة من العاصمة مقديشو احتجاجا على القرار الأميركي. وجابت المسيرات التي شارك فيها آلاف من سكان مقديشو بعد صلاة الجمعة بعض الشوارع الرئيسية، رافعين صور مدينة القدس والمسجد الأقصى.

المصدر : الجزيرة + وكالات