عـاجـل: الخارجية الأمريكية: نطالب إيران باحترام سيادة جيرانها والتوقف عن مساعدة أطراف ثالثة في العراق والمنطقة

لافروف: قرار ترمب مخالف للمنطق السليم

لافروف طالب تيلرسون بتقديم إيضاحات عن إعلان ترمب (رويترز)
لافروف طالب تيلرسون بتقديم إيضاحات عن إعلان ترمب (رويترز)

قالت روسيا إن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بنقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس "مخالف للمنطق السليم"، بينما أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن الولايات المتحدة استبعدت نفسها كوسيط في عملية السلام بالشرق الأوسط بعد قرار ترمب الذي يتضمن أيضا الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وطالب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف نظيره الأميركي ريكس تيلرسون بتقديم إيضاحات عن إعلان واشنطن عزمها نقل سفارتها إلى القدس، وانتقد لافروف الخطوة الأميركية ووصفها بمخالفة المنطق السليم.

وقال لافروف "سألت ببساطة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أن يشرح: ما هو المنطق وراء هذه التصرف وكيف ترى الولايات المتحدة ذلك؟ لأنه وحتى بالنظر إلى سياسة الإدارة الأميركية في الفترة الأخيرة فإن هذا الإعلان يخالف المنطق السليم".

وأضاف: لأن مجلس الأمن الدولى يعقد اليوم اجتماعا حول هذا الموضوع، و"يحدونا الأمل في أن يوضح الزملاء الأميركيون كيف يرون المزيد من التطور وفي أي اتجاه".

وأعلنت الرئاسة التركية اليوم أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيزور تركيا الأسبوع المقبل لإجراء محادثات مع نظيره رجب طيب أردوغان حول سوريا وتداعيات قرار الرئيس الأميركي.

من جانبه عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن أمله بـ"ألا تتسبب المبادرات التي اتخذت حيال وضع القدس -الذي يجب أن يكون موضع مفاوضات إسرائيلية فلسطينية تحت رعاية الأمم المتحدة- في المزيد من عدم الاستقرار بالمنطقة".

بدوره أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن الولايات استبعدت نفسها كوسيط في عملية السلام بالشرق الأوسط بعد اعتراف رئيسها دونالد ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال لودريان لإذاعة فرنسا الدولية "أسمع البعض، ومنهم السيد تيلرسون، يقولون إن الأمور ستحدث في وقتها وإن هذا هو وقت المفاوضات. حتى الآن كان بوسعها (الولايات المتحدة) أن تلعب دور الوساطة في هذا الصراع، لكنها استبعدت نفسها بعض الشيء. الواقع أنها تقف بمفردها وبمعزل في هذه القضية".

المصدر : الجزيرة + وكالات