عريقات: لا حديث مع واشنطن قبل إلغاء قرار القدس

عريقات لفت إلى أن كل الخيارات مطروحة أمام القيادة الفلسطينية للرد على قرار ترمب (الجزيرة)
عريقات لفت إلى أن كل الخيارات مطروحة أمام القيادة الفلسطينية للرد على قرار ترمب (الجزيرة)

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إنه لا حديث مع الإدارة الأميركية إلا بعد تراجعها عن قرارات الرئيس دونالد ترمب حول القدس.

وأضاف عريقات في اتصال مع مراسلة الجزيرة أن جلوس أي فلسطيني مع أي طرف أميركي سيكون "بمثابة اعتراف بقرار ترمب" الذي اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ولفت صائب عريقات إلى أن كل الخيارات مفتوحة أمام القيادة الفلسطينية للرد على قرار ترمب.

وكانت السلطة الفلسطينية قررت في وقت سابق إلغاء اجتماع كان مقررا بين الرئيس محمود عباس ومايك بنس نائب الرئيس الأميركي.

وقال أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب إن نائب الرئيس الأميركي غير مرحب به في فلسطين خلال زيارته المقررة إلى المنطقة في 19 من الشهر الجاري.

وطالب الرجوب الدول العربية برفض استقبال أي مسؤول من الولايات المتحدة، ما دامت واشنطن تعتبر القدس عاصمة لإسرائيل.

ورد البيت الأبيض مساء الخميس بأن إلغاء الاجتماع بين بنس وعباس سيأتي "بنتائج عكسية"، في حين قال مسؤول أميركي لوكالة الصحافة الفرنسية إن بنس "لا يزال يعتزم لقاء عباس كما هو مقرر".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

لأول مرة منذ عام 2012 انطلقت مسيرات بمعظم مدن الضفة الغربية دعت إليها حركة حماس، في خطوة رافضة لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

قالت روسيا إن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بنقل سفارة واشنطن للقدس “مخالف للمنطق السليم”، وأكدت فرنسا أن الولايات المتحدة استبعدت نفسها كوسيط بعملية السلام بالشرق الأوسط بعد قرار ترمب.

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل لا يرسم مصيرها النهائي، وإن الأمر سيترك للتفاوض، في حين قال وزير إسرائيلي إن صيغة الاعتراف تسمح “بتقسيم” المدينة.

المزيد من تهويد
الأكثر قراءة