تيلرسون يطالب السعودية بالتروي تجاه قطر واليمن ولبنان

تيلرسون جدد الدعوة إلى رفع كامل للحصار عن اليمن (رويترز)
تيلرسون جدد الدعوة إلى رفع كامل للحصار عن اليمن (رويترز)

حث وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون السعودية على أن تكون أكثر ترويا وتدبرا في ما يتعلق بالسياسة في اليمن وقطر ولبنان، وأن تفكر في عواقب أفعالها.

وفي انتقاد حاد غير معتاد للحليف التاريخي للولايات المتحدة، قال تيلرسون "أعتقد بأنه في ضوء اشتباك السعودية مع قطر، وكيفية تعاملهم (السعوديين) مع الحرب في اليمن المنخرطين فيها، والوضع في لبنان؛ فنحن نشجعهم على أن يكونوا أكثر حرصا وأكثر حصافة قليلا في أفعالهم، بحسب ما أعتقد أن يدرسوا بشكل كامل للعواقب".

وأشار إلى أن واشنطن عبرت بوضوح عن رغبتها في وصول المساعدات الإنسانية إلى اليمن دون عراقيل، وقال "دعونا إلى رفع كامل للحصار عن اليمن وفتح كل الموانئ، ونطلب من السعودية السماح بهذا".

وتقود السعودية التحالف العربي الذي يستهدف منذ نحو ثلاثة أعوام المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس الراحل علي عبد الله صالح، كما تقطع السعودية مع ثلاث دول أخرى علاقاتها مع قطر منذ يونيو/حزيران الماضي.

وفي الشهر الماضي، قدم رئيس الوزراء اللبناني استقالته من منصبه في خطاب ألقاه من الرياض، وهو ما تسبب في أزمة سياسية في لبنان، تراجعت بتخلي الحريري عن قراره عقب عودته إلى لبنان.

في المقابل، عبر تيلرسون -الذي كان يتحدث في باريس عقب اجتماع مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان- عن تأييده لبرنامج الإصلاحات المحلية لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وقال "الولايات المتحدة تساند بقوة الإصلاحات الجارية في المملكة العربية السعودية، ونحن نعتقد بأنها مهمة بالنسبة لمستقبل السعودية، ليس فقط لاستقرارها، بل أيضا لرفاهيتها في المستقبل".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عقب مباحثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده مستعدة للحوار مع جيرانها الذين يحاصرونها، لكن سيادتها وكرامتها فوق أي اعتبار.

حذرت الولايات المتحدة كل الأطراف من إشعال حرب بالوكالة في لبنان على خلفية التصعيد بين السعودية وإيران. ووصف وزير الخارجية الأميركي تيلرسون رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري بالشريك القوي.

طالب وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون السعودية بتخفيف حصار اليمن، وذلك قبل إعلان التحالف أنه سيسمح بدخول المساعدات عبر ميناء الحديدة وفتح مطار صنعاء أمام طائرات الأمم المتحدة.

نفى وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون وجود ضغوط عليه من البيت الأبيض لتقديم استقالته، وقال للصحفيين بغضب "أعتقد أنه بات عليكم جميعا التزود بمصادر جديدة لأن روايتكم خاطئة بكل مرة".

المزيد من عربي
الأكثر قراءة