نتنياهو: نجري اتصالات بدول لتعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل

نتنياهو: دول عديدة ستنقل سفاراتها من تل أبيب إلى القدس (رويترز)
نتنياهو: دول عديدة ستنقل سفاراتها من تل أبيب إلى القدس (رويترز)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن حكومته تجري اتصالات مع دول ستعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وذلك بعد يوم من اعتراف الولايات المتحدة  بالقدس عاصمة لإسرائيل، وتوقيع الرئيس دونالد ترمب قرارا بنقل السفارة الأميركية إلى المدينة المحتلة، وهو ما أثار موجة رفض عربية وإسلامية ودولية.

وأضاف نتنياهو اليوم في حسابه على تويتر أنه عندما تنتقل السفارة الأميركية إلى القدس، وحتى قبل ذلك، لا شك لديه في أن سفارات كثيرة أخرى ستنتقل إلى القدس، مضيفا أنه آن الأوان لذلك، وقال في كلمة بوزارة الخارجية "أود أن أعلن أننا على تواصل بالفعل مع دول أخرى ستعلن اعترافا مماثلا". ولم يذكر نتنياهو أيا من هذه الدول بالاسم.

وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية في كلمة ألقاها في مؤتمر دولي نظمته وزارة خارجيته بالقدس "نشهد رغبة كبيرة للاعتراف بإسرائيل لدى الدول العربية وهذا يحدث من خلال قدرتنا على مخاطبة المواطنين العرب".

تشيكيا والفلبين
وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة إسرائيل اليوم أن وزارة الخارجية التشيكية أعلنت أنها تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل بحسب حدود 1967، وأضافت الصحيفة أنه جاء في البيان أن "تشيكيا ترى القدس عاصمة في المستقبل للدولتين إسرائيل ودولة فلسطين".

وأشارت صحيفة إسرائيل اليوم إلى أن الفلبين والمجر أعلنتا أمس عزمهما نشر بيانين مشابهين قريبا، وقد قالت الإذاعة الإسرائيلية باللغة العبرية أمس إن رئيس الفلبين رودريغو دوتيرتي أبرق برسالة إلى إسرائيل يعلن فيها أن بلاده عازمة على نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، استنادا لقرارات المجتمع الدولي، في حين تحذر دول عربية وإسلامية وغربية ومؤسسات دولية من أن نقل السفارة الأميركية إلى القدس سيطلق غضبا شعبيا واسعا في المنطقة، ويقوض تماما عملية السلام المتوقفة منذ 2014.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

عبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم عن امتنان “اليهود دولة وشعبا للقرار الشجاع” الذي اتخذه الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

طالبت الولايات المتحدة إسرائيل بتخفيف ردها على اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، وذلك لأن واشنطن تتوقع ردود فعل غاضبة، وتدرس التهديدات المحتملة للمنشآت والأفراد الأميركيين. جاء ذلك بوثيقة أميركية.

أظهرت وسائل إعلام إسرائيلية تخوف الشرطة والجيش الإسرائيليين من المظاهرات والتحركات المزمع انطلاقها غدا الجمعة احتجاجا بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتراف بلاده بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة