قلق روسي من قرار ترمب بشأن القدس

بيسكوف يقول إن قرار ترمب سبّب انقساما في المجتمع الدولي (رويترز)
بيسكوف يقول إن قرار ترمب سبّب انقساما في المجتمع الدولي (رويترز)

أعربت روسيا اليوم الخميس عن "قلقها الشديد" إثر قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ودعت إلى "ضبط النفس" والحوار.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن قرار ترمب أدى إلى تعقيد الوضع في الشرق الأوسط، وسبّب انقساما في المجتمع الدولي.

من جانبها، أعربت وزارة الخارجية الروسية -في بيان- عن قلق موسكو من أن يؤدي قرار ترمب بشأن القدس إلى تعقيد العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية.

وقالت إن روسيا تعتبر الشطر الغربي من القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، وشطرها الشرقي عاصمة لفلسطين.

وأضافت الوزارة أن تسوية عادلة للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي يجب أن تتم على أساس القانون الدولي، مع الأخذ في الاعتبار قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة التي تنص على تسوية كل جوانب الوضع النهائي للأراضي الفلسطينية، بما يشمل مسألة القدس الحساسة خلال مفاوضات مباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وذكرت أن روسيا -وهي عضو دائم في مجلس الأمن الدولي وفي اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط- تدعو إلى "وجود آمن وسلمي لإسرائيل داخل حدود معترف بها دوليا، وكذلك إلى تحقيق آمال الشعب الفلسطيني في إقامة دولة مستقلة له".

وناشدت موسكو كل الأطراف تفادي أي أعمال تهدد بعواقب خطيرة، لا يمكن السيطرة عليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هجوما حادا على نظيره الأميركي دونالد ترمب معتبرا قراره نقل السفارة الأميركية إلى القدس “إلقاء للمنطقة في النار”.

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله أن اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل “مستفز”، وأن المصالحة الفلسطينية هي خيارنا وهي رافعة لحماية وإنقاذ القدس.

قال وزير الخارجية الأميركي إن قرار الرئيس دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل اعتراف بالواقع وإقرار لما هو عليه الحال، مشيرا إلى أن واشنطن ما زالت ملتزمة بعملية السلام.

أظهرت وسائل إعلام إسرائيلية تخوف الشرطة والجيش الإسرائيليين من المظاهرات والتحركات المزمع انطلاقها غدا الجمعة احتجاجا بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتراف بلاده بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة