الحوثيون يحكمون قبضتهم على صنعاء

أحكمت مليشيا الحوثي قبضتها على العاصمة اليمنية صنعاء بعد يوم من إعلان مقتل الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، في حين أفاد بيان لحزب المؤتمر الشعبي العام بمقتل عدد من قادته خلال اشتباكات مع جماعة الحوثي.

ونفى الحوثيون اعتقال عدد من أبناء صالح، وقالوا إن بعض أبناء صالح موجودون في المستشفى حيث يتلقون العلاج.

وأعلنت مصادر أمنية سيطرة الحوثيين على جميع المواقع التي كانت خاضعة لأنصار صالح بعد ساعات قليلة من مقتله.

وتسببت المعارك في صنعاء بمقتل 234 شخصا وإصابة 400 آخرين بجروح منذ الأول من ديسمبر/كانون الأول، خلال مواجهات بين الحوثيين وحلفائهم السابقين، وفق اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقد بث ما يعرف بالإعلام الحربي التابع للحوثيين شريط فيديو يظهر عمليات تمشيط داخل مقار ومساكن في المنطقة المعروفة بالحي السياسي جنوبي صنعاء.

وقال الإعلام الحربي إن هذه المواقع شهدت مواجهات بين القوات الموالية لصالح والحوثيين في الأيام الأخيرة.

وأظهر الشريط قذائف هاون ورشاشات وكميات من الذخيرة وسيارات مصفحة تابعة لقوات صالح، وأكد الحوثيون أنهم استولوا عليها خلال الاشتباكات التي أسفرت عن مقتل وإصابة عدد كبير من أفراد قوات صالح، وأسر آخرين.  

على صعيد آخر، دعا مجلس الأمن الدولي جميع الأطراف في اليمن إلى خفض مستوى العنف والالتزام دون شروط بالعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة من أجل وقف دائم لإطلاق النار.

وأعرب المجلس عن قلقه إزاء الوضع الإنساني المتدهور في اليمن، الذي وصفه بأنه بات على شفا مجاعة كارثية. 

بدورها، عبرت القمة الخليجية في الكويت في بيانها الختامي عن قلقها البالغ إزاء التطورات في اليمن منددة بما يقوم به الحوثيين على الأرض.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال حزب المؤتمر الشعبي العام إن طارق صالح ابن أخ الرئيس اليمني الراحل قتل في اشتباكات مع الحوثيين قبل أيام، بينما ذكرت الأمم المتحدة أن صنعاء شهدت هدوءا اليوم.

شن الحوثيون حملة اعتقالات في صفوف حزب المؤتمر الشعبي بصنعاء، وتراجعت وتيرة القتال بين الطرفين، والتي بلغت حصيلة ضحاياه حتى الآن 234 قتيلا وأربعمئة جريح، بحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

اتهم القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام عادل السياغي مسلحي جماعة الحوثي بقتل رئيس الحزب علي عبد الله صالح بدم بارد وبطريقة غادرة، ورجح أن يكون قد جرى التمثيل بجثمانه.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة