أميركا تدعو أطراف النزاع باليمن لإحياء المفاوضات السياسية

قتلى في مواجهات بين الحوثيين وقوات الرئيس الراحل علي عبد الله صالح (الجزيرة)
قتلى في مواجهات بين الحوثيين وقوات الرئيس الراحل علي عبد الله صالح (الجزيرة)

دعت الولايات المتحدة أمس الاثنين أطراف النزاع في اليمن إلى إحياء المفاوضات السياسية لإنهاء الحرب الأهلية، بعد مقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وقال مسؤول أميركي إن ادعاء جماعة الحوثي يوم الأحد الماضي بأنهم أطلقوا صاروخا على أبو ظبي يظهر "مدى الاضطراب الذي تسببه هذه الحرب للمنطقة، وكيف يستغل النظام الإيراني الحرب من أجل طموحاته السياسية".

وكانت الإمارات نفت يوم الأحد الماضي ادعاء الحوثيين إطلاق صاروخ بالستي من اليمن على مفاعل "براكة" النووي (قيد الإنشاء في أبو ظبي) بعدما قال مصدر حوثي إن الصاروخ أصاب المفاعل.

وجاءت دعوة الولايات المتحدة بعد دعوات أممية مماثلة. وطالبت الأمم المتحدة نهاية الأسبوع الماضي إلى وقف القتال والغارات الجوية وإلى إدخال المواد الأساسية بعد أن فاقمت المواجهات بين الحوثيين وقوات الرئيس الراحل علي عبد الله صالح الأوضاع الإنسانية الناجمة عن الحرب والحصار.

بالتزامن مع ذلك قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في بيان إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يشعر بقلق بالغ من تصاعد المواجهات والغارات الجوية في صنعاء ومناطق أخرى خلال الأيام الماضية.

وفي الوقت نفسه دعا المنسق الأممي للشؤون الإنسانية باليمن جيمي ماكغولدريك طرفي الصراع إلى وقف القتال.

 

 

المصدر : وكالات