منظمات دولية تنتقد حصار اليمن وتدعو لوقف إطلاق النار

طفل يمني بأحد مستشفيات صنعاء يعاني من سوء التغذية (رويترز)
طفل يمني بأحد مستشفيات صنعاء يعاني من سوء التغذية (رويترز)

انتقدت منظمة أوكسفام وخمس منظمات إنسانية دولية الحصار الذي يفرضه التحالف العربي بقيادة السعودية على اليمن، ودعت جميع الأطراف المتحاربة إلى وقف فوري لإطلاق النار، مشددة على أن "الشعب اليمني لا يمكنه تحمل المزيد من الضربات".

ففي بيان مشترك قالت أوكسفام ومنظمة كير الدولية ومنظمة أكتد والمجلس النرويجي للاجئين وجمعية إنقاذ الطفل وجمعية العمل ضد الجوع، إن الحصار الذي "استمر 23 يوما على الموانئ الأكثر أهمية باليمن في الشهر الماضي" زاد من تدهور الأوضاع الإنسانية في اليمن.

وأوضح بيان المنظمات أن حياة الملايين من اليمنيين باتت بالفعل في خطر جراء حرب استمرت ما يقرب من ثلاث سنوات جردت خلالها الناس من الغذاء والماء والدواء، وأضافت "الآن، مع حصار الملايين في جميع أنحاء صنعاء والمدن الأخرى" أصبح اليمنيون "أكثر عرضة لخطر الموت نتيجة العنف أو الجوع".

كما نبهت المنظمات الست إلى خطورة الاشتباكات التي دارت في الأيام الماضية بين قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وجماعة الحوثي وأدت إلى حصار السكان المدنيين في مختلف المحافظات اليمنية وإلى "تفاقم الوضع الإنساني الكارثي بالفعل"، مشيرة إلى أن العشرات من الأشخاص لقوا حتفهم خلال خمسة أيام من القتال العنيف.

العمليات الإنسانية
ولفتت إلى أن تدهور الأوضاع الأمنية أدى إلى زيادة في أسعار المواد الغذائية والأساسية، كما توقفت العمليات الإنسانية إلى حين تحسن الجانب الأمني.

وأمام هذا الواقع، دعت المنظمات الموقعة على البيان جميع أطراف النزاع إلى السماح بوصول المساعدة الإنسانية الماسة بلا عوائق. كما دعت المجتمع الدولي -ولا سيما أولئك الذين لهم نفوذ على أطراف الصراع- إلى العمل فورا للتوصل إلى حل سياسي لليمن.

وقال مدير منظمة أوكسفام باليمن شين ستيفنسون "إن العنف المتصاعد يعيق عملياتنا الإنقاذية بينما يحتمي موظفونا من القصف".

وتابع أن جميع الأطراف المسؤولة عن هذا السفك للدماء والأطراف الداعمة لها لديها مسؤولية لوقف هذه الفظائع، وإنقاذ حياة الملايين من الأطفال والنساء والرجال اليمنيين".

من جهته، أوضح مدير المجلس النرويجي للاجئين باليمن متسم حمدان أنه "مع تزايد حدة العنف يستنفد ما تبقى من ماء وغذاء للناس سريعا"، مشيرا إلى أن "الحصار المستمر قلص من نسبة الوقود في البلد مما ضاعف من تأثير الأزمة".

المصدر : الجزيرة