معارك وقصف بالغوطة وخسائر للنظام بحلب وحماة

صورة بثها ناشطون لقصف طائرات النظام على الغوطة الشرقية اليوم
صورة بثها ناشطون لقصف طائرات النظام على الغوطة الشرقية اليوم

تتواصل المواجهات بين المعارضة المسلحة وقوات النظام بغوطة دمشق الشرقية تزامنا مع قصف للنظام استهدف مناطق سكنية، في وقت حققت فصائل المعارضة بعض المكاسب في محافظات حلب وحماة وإدلب.

وقال مراسل الجزيرة إن مواجهات تدور بين المعارضة وقوات النظام على أطراف بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية، بالتزامن مع قصف مدفعي من قوات النظام استهدف الأبنية السكنية وأحدث دمارا كبيرا.

وذكرت شبكة شام أن القصف تسبب في مقتل شخص وإصابة آخرين في حي جوبر شرق دمشق، مضيفة أن قذائف هاون سقطت على حي الزاهرة الجديدة ومحيط كراج العباسيين بدمشق وأدت إلى سقوط قتلى وجرحى مدنيين.

وقال المتحدث باسم الدفاع المدني في الغوطة الشرقية للجزيرة إن عدد القتلى بلغ 260، بينهم قرابة مئة طفل وامرأة، إضافة إلى مئات الجرحى، وثقهم الدفاع المدني خلال أربعين يوما، وذلك بسبب قصف قوات النظام والطائرات الروسية.

وتحدث ناشطون في حلب عن تمكن هيئة تحرير الشام من استعادة قرية الحويوي بالريف الجنوبي بعد سيطرة النظام عليها لساعات عدة، حيث خسرت قوات النظام عشرين عنصرا وكميات من الذخائر والأسلحة.

كما سقط جرحى عديدون في بلدة السميرية جنوبي حلب جراء غارات جوية، وقال ناشطون إن بلدة العيس تعرضت كذلك لقصف مدفعي.

وأكدت وكالة مسار برس أن المعارك في محيط بلدة الرهجان بريف حماة الشرقي أسفرت عن مقتل عدد من عناصر قوات النظام وتدمير دبابة، مضيفة أن 15 قتيلا سقطوا في صفوف قوات النظام خلال معارك بإدلب.

من جهة أخرى، تصدت المعارضة لهجمات "قوات سوريا الديمقراطية" جنوب مدينة جرابلس شرقي حلب، بينما تتواصل المعارك بين هذه القوات وتنظيم الدولة الإسلامية شرقي دير الزور، مما تسبب في حركة نزوح واسعة نحو البادية.

وقصفت مدفعية النظام بلدات عدة شرق دير الزور لمطاردة تنظيم الدولة، كما قصفت أحياء بمدينة درعا ومنطقة الحولة بالريف الشمالي لحمص.

المصدر : الجزيرة + وكالات