قيادي بحماس: لقاءات القاهرة تناقش كل الملفات

الرشق يتوسط زميليه عضويْ وفد حماس الحية وبدران (يسار) أثناء توقيع اتفاق المصالحة الأخير بالقاهرة (رويترز)
الرشق يتوسط زميليه عضويْ وفد حماس الحية وبدران (يسار) أثناء توقيع اتفاق المصالحة الأخير بالقاهرة (رويترز)

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران إنه جرى نقاش مختلف القضايا المتعلقة بالمصالحة، خلال اللقاء الذي عقد أمس الأحد مع حركة فتح في العاصمة المصرية القاهرة.

وأضاف بدران في بيان أن اللقاءات سوف تستكمل لاحقا من أجل تطبيق الاتفاقيات التي تم توقيعها من قبل. وأكد موقف حماس الإيجابي من المصالحة، كما أكد وجوب قيام حكومة التوافق الوطني بواجباتها كاملة تجاه الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية على حد سواء.

وكان وفد من حماس برئاسة قائدها في غزة يحيى السنوار، ووفد من فتح بقيادة عضو لجنتها المركزية عزام الأحمد، وصلا نهاية الأسبوع إلى القاهرة تلبية لدعوة مفاجئة من المخابرات المصرية عقب تعثر تطبيق بنود اتفاق المصالحة المبرم بين الحركتين يوم 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بالقاهرة.

وبمقتضى هذا الاتفاق، كان يفترض أن تتسلم حكومة التوافق مسؤولياتها بالكامل في القطاع الأول من الشهر الجاري، لكن حماس وفتح أعلنتا تأجيل عملية التسليم حتى العاشر من نفس الشهر، وكانت يفترض أيضا بموجب نفس الاتفاق فتح معبر رفح بصورة دائمة بداية من منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بيد أن ذلك لم يحدث.

وسلمت حماس بالفعل المعابر والوزرات لحكومة التوافق، لكن تصريحات من الطرفين بشأن تنفيذ بنود المصالحة -بما في ذلك ما يتعلق بالموظفين- وترت الأجواء، مما استدعى عقد محادثات جديدة بالقاهرة.

وفي هذا الإطار، طالبت حماس الحكومة بالقيام بمسؤولياتها تجاه غزة أو تقديم استقالتها وفسح المجال لتشكيل حكومة وحدة وطنية، وفي مقدمتها رفع العقوبات المفروضة عليها من قبل السلطة الوطنية. في حين أكدت فتح على التمكين الكامل لحكومة التوافق.

وفيما تتواصل اللقاءات بين الحركتين بالقاهرة، أكد الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية -خلال اتصال هاتفي أمس- على ضرورة التقدم السريع في خطوات المصالحة وتحقيق الوحدة الوطنية.

المصدر : الجزيرة