تصويت مرتقب لليكود على ضمّ الضفة والقدس

الليكود سيعمل -في حال تصويت الحزب لصالح القرار- على تمريره في الكنسيت ليصبح قانونا (الجزيرة)
الليكود سيعمل -في حال تصويت الحزب لصالح القرار- على تمريره في الكنسيت ليصبح قانونا (الجزيرة)
 
وسيلتئم المؤتمر العام للجنة المركزية لليكود -الذي يتشكل من 3700 عضو- للتصويت على المشروع الذي يرجح المراقبون حصوله على أغلبية كبيرة، ليعمل الحزب الحاكم بعد ذلك على تمريره في الكنيست فيصبح قانونا.

وينعقد المؤتمر مساء الأحد تحت شعار "هم يكتبون عن السيجار ونحن نكتب التاريخ"، في إشارة إلى أن الهدف هو دعم زعيم الحزب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الذي تلاحقه تحقيقات بشبهات الفساد.

وجاءت الدعوة بعد توقيع أكثر من تسعمئة من الأعضاء على عريضة تطالب بعقد المؤتمر، ولترسيخ قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وقال مدير مكتب الجزيرة في القدس وليد العمري إن هناك تأييدا ودعما واسعا للقرار الذي يسعى حزب الليكود لاتخاذه، مشيرا إلى أن القرار يعني من الناحية العملية ضم الضفة الغربية بكامل مستوطناتها -وتحديدا المنطقة "ج"، وكذلك القدس المحتلة- إلى إسرائيل.

وأضاف المراسل أنه في حال إقرار الكنيست للقانون فإنه يعني القضاء بصورة نهائية على خيار حل الدولتين، وسيكون السقف الذي ستقترحه إسرائيل على الفلسطينيين في أحسن الأحوال هو الحكم الذاتي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

شرع قادة في حزب الليكود الحاكم بإسرائيل في حشد التأييد لمشروع قرار بضم جميع المستوطنات في الضفة الغربية والقدس المحتلة، وتنادى أعضاء مؤتمره العام لاجتماع من أجل المشاركة في التصويت.

31/12/2017

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن حكومته لن تفكك أي مستوطنة بالضفة الغربية والجولان، ولن تجلي أي إسرائيلي منهما. وكانت الأمم المتحدة تحدثت قبل أيام عن زيادة متسارعة للاستيطان في الضفة.

28/9/2017

ذكر موقع “أن.آر.جي” العبري أن إسرائيل بصدد إصدار قانون لضم بعض مستوطنات الضفة الغربية لمدينة القدس المحتلة. ومن أهمها: معاليه أدوميم، غوش عتصيون، بيتار عيليت، أفرات، غفعات زئيف.

26/10/2017

أكد زعيم حزب العمل الإسرائيلي آفي غاباي تأييده لحل الدولتين، وذلك بعد تصريحه المثير للجدل أن إسرائيل يمكن أن تحتفظ بالمستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين ضمن اتفاق للسلام.

2/11/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة