مقتل سبعة من مسلحي تنظيم الدولة شمالي العراق

قوات عراقية مشاركة في حملة تطهير البلاد من مسلحي تنظيم الدولة (مواقع التواصل الاجتماعي)
قوات عراقية مشاركة في حملة تطهير البلاد من مسلحي تنظيم الدولة (مواقع التواصل الاجتماعي)

قال مصدر أمني إن القوات العراقية تقوم منذ ساعات الصباح الأولى ليوم السبت بعمليات أمنية لتمشيط عدة قرى جنوب وجنوب شرق الموصل. وأضاف المصدر أن التمشيط استهدف قرى البوسيف والقوسيات ويارمجة على ضفاف نهر دجلة، ومنطقة الشمسيات جنوب شرق الموصل بغطاء جوي وبإسناد مدفعي من قبل قوات التحالف.

وتعد المناطق المذكورة كثيفة بالغابات مع اعتقاد القوات العراقية بوجود أنفاق يتسلل منها تنظيم الدولة، وينفذ عمليات عسكرية في بعض القرى القريبة.

وأعلن مصدران أمنيان عراقيان السبت مقتل سبعة مسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية خلال عمليتين أمنيتين، شنتهما القوات العراقية بإسناد جوي من التحالف الدولي بمحافظة نينوى شمالي البلاد.

وقال العقيد في قيادة عمليات نينوى -التابعة للجيش- أحمد الجبوري، إن قوات مشتركة من الجيش والشرطة قامت بعملية عسكرية لملاحقة ما تبقى من مسلحي تنظيم الدولة في مناطق وعرة، على الضفة الشرقية لنهر دجلة جنوب شرق الموصل مركز نينوى.

وأضاف الجبوري في حديث لوكالة الأناضول أن القوات قتلت أربعة من مسلحي التنظيم أثناء العملية، مشيرا إلى أن المنطقة المستهدفة عبارة عن أحراش وعرة، تناسب مسلحي التنظيم لشن هجمات على أهداف مدنية وعسكرية في المناطق القريبة.

في سياق متصل قال الرائد في الشرطة مهدي كريم إن القوات العراقية شنت عملية عسكرية ثانية في قرية البوسيف جنوب الموصل لملاحقة مسلحي تنظيم الدولة، وأضاف في حديث لوكالة الأناضول أن ثلاثة من عناصر التنظيم قتلوا في اشتباكات مع القوات العراقية.

وأوضح الرائد أن "القوات تشن عمليات مداهمات مستمرة في مناطق أحراش نائية جنوب الموصل لملاحقة فلول داعش، بناء على معلومات استخبارية يقدمها سكان المناطق القريبة"، مشيرا إلى أن العمليتين العسكريتين نُفذتا بإسناد جوي من طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.

وتقول القيادات العسكرية العراقية إن تنظيم الدولة بات يعتمد الهجمات الخاطفة، على طريقة حرب العصابات التي كان يعتمدها قبل اجتياحه شمالي البلاد وغربيها سنة 2014.

يذكر أن تنظيم الدولة فقد خلال ديسمبر/كانون الأول الجاري السيطرة على الأراضي التي استولى عليها عام 2014 -وتقدر بثلث مساحة العراق تقريبا- إثر حملات عسكرية مستمرة منذ ثلاث سنوات، بدعم من التحالف الدولي. لكن التنظيم لا يزال لديه خلايا نائمة منتشرة في معظم أرجاء العراق.

المصدر : وكالة الأناضول