حماس: وفدنا بالقاهرة سيلتقي القيادة المصرية فقط

وفد حماس في زيارة سابقة للقاهرة وفي أقصى اليمين يحيى السنوار رئيس الوفد (المكتب الإعلامي للحركة)
وفد حماس في زيارة سابقة للقاهرة وفي أقصى اليمين يحيى السنوار رئيس الوفد (المكتب الإعلامي للحركة)

كشف مصدر مقرّب من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة السبت أن وفدها الذي وصل القاهرة سيلتقي القيادة المصرية فقط.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن المصدر قوله إن وفد حماس سيبحث في العاصمة المصرية ملف المصالحة مع مسؤولين مصريين "فقط، ولا وجود للقاءات أخرى".

وأوضح المصدر -الذي رفض الكشف عن هويته- أن وفد حركته الذي وصل القاهرة مساء الجمعة قد لا يلتقي وفد حركة فتح هناك، قائلاً "لقاء وفد فتح ليس في برنامجنا حتى اللحظة". 

وتابع "لا توجد علاقة بين زيارة وفد عزام الأحمد مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح لمصر، وبين وفد حماس هناك".

وفي وقت سابق السبت، طالبت حركة حماس حكومةَ الوفاق الوطني برئاسة رامي الحمد الله برفع العقوبات عن قطاع غزة، أو تقديم استقالتها.

وفي ردها على حماس ببيان مماثل، وصفت الحكومة الفلسطينية تصريحات الحركة بأنها "تمثل تراجعا واضحا عن المصالحة (مع فتح)"، معتبرة إياها غير مسؤولة ومتناقضة مع المسؤولية الوطنية.

وقالت حركة فتح على لسان رئيس مكتبها الإعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم منير الجاغوب إن زيارة الأحمد للقاهرة تأتي في إطار مساعي استكمال مباحثات المصالحة مع حركة حماس، وتمكين الحكومة من مباشرة مهامها في قطاع غزة دون عراقيل.

وكان وفد من حماس بقيادة رئيس مكتبها السياسي غادر مساء الجمعة إلى القاهرة عن طريق معبر رفح الحدودي دون إعلان مسبق، وتبعه بعد ذلك بساعات وفد من حركة فتح.

وأفادت حماس في بيان بأن الزيارة تأتي بناء على دعوة من مصر بهدف "الوقوف على تطورات ملف المصالحة وسبل المضي قدما بها بما يحقق طموحات ومصالح شعبنا"، دون مزيد من التفاصيل.

وجاءت هذه الدعوة في وقت يوجد فيه وفد أمني مصري رفيع المستوى في قطاع غزة منذ الاثنين الماضي، وأرجأ الجانبان الخميس الماضي إتمام عملية تسلم حكومة الوفاق كامل المسؤولية في القطاع من الأول إلى العاشر من ديسمبر/كانون الأول الجاري.

المصدر : وكالة الأناضول