حجب مواقع موالية لحزب صالح باليمن

ذكرت وكالة الأناضول أن عددا من المواقع الإلكترونية المحسوبة على حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح حُجبت صباح اليوم، وسط اتهامات للحوثيين بالوقوف وراء ذلك.
وقالت الوكالة إن الموقعين الرئيسيين لحزب صالح على شبكة الإنترنت "المؤتمر نت" و"الميثاق نت" حُجبا لأول مرة، وتعذر الدخول لهما من الأراضي اليمنية بدون موقع وسيط (بروكسي).
 
كما حجب موقع "وكالة خبر" المقربة من صالح، التي تتولى نشر الأخبار العاجلة بشكل مكثف حول تحرك القوات الموالية لصالح.

وأدانت وكالة خبر حجب موقعها الإلكتروني، واعتبرته "تصرفا غير مسؤول من قبل من قام باستغلال سلطته وحجب موقعها". وأضافت في بيان نشره الموقع (المحجوب) أن "هذا التصرف تقييد لحرية الرأي العام ويؤكد أن جماعة الحوثيين لا يقبلون أي صوت وطني حر ينقل الواقع"، داعية متابعيها إلى تحميل برنامج كسر الحجب (بروكسي) لفتح الموقع، حتى يتم رفع الحجب عنها.
وكان الحوثيون أغلقوا أمس قناة "اليمن اليوم" التابعة لصالح، بعد بثها خطابه الوحيد، وحاصروا مبناها وعددًا من الصحفيين والعاملين فيها.

وقال مصدر بالقناة إن مسلحي جماعة الحوثي اقتحموا مقر القناة في حي بيت بوس جنوبي العاصمة صنعاء، واحتجزوا طاقمها، مستخدمين الأسلحة الرشاشة.
من جانبها، طالبت نقابة الصحفيين اليمنيين جماعة الحوثي بسرعة إخلاء مبنى القناة، وإطلاق سراح مديرها وثلاثين موظفاً من طاقمها.

وقالت النقابة في بيان إنها علمت من زملاء في القناة أن مسلحي الحوثي متحفظين على مدير القناة وثلاثين موظفًا آخرين، بعد تعرض القناة مساء أمس للاقتحام والضرب بالأسلحة.

وبثت القناة أمس كلمة لصالح دعا فيها إلى ما سماها انتفاضة شاملة ضد الحوثيين، وطالب الجنود الموالين له بالعودة إلى معسكراتهم، ومواجهة مسلحي الجماعة في جميع المحافظات، كما دعا إلى فتح صفحة جديدة مع دول الجوار، وأعلن قبل ذلك استعداده للتفاوض مع السعودية وفك الارتباط مع جماعة الحوثي المتهمة بتلقي دعم عسكري من إيران.
المصدر : وكالة الأناضول