النظام يقصف حرستا ودوما بريف دمشق

قال مراسل الجزيرة إن عددا من النساء والأطفال أصيبوا جراء قصف مدفعي لقوات النظام استهدف أحياء مدينتي حرستا ودوما وعدة بلدات في منطقة المرج بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، مضيفا أن قصفا كثيفا لطائرات النظام وروسيا شمل مناطق واسعة تحت سيطرة المعارضة السورية المسلحة في ريفي حماة وإدلب.

وأشار المراسل إلى أن قصف النظام على أحياء مدينتي حرستا ودوما وبلدات بالغوطة الشرقية تزامن مع هجوم لقوات النظام في محيط إدارة المركبات بحرستا.

ورغم التصعيد الميداني والأوضاع الإنسانية المتدهورة جراء الحصار فإن عشرات من المدنيين في مدينة دوما تظاهروا رفضا لمؤتمر سوتشي، وجدد هؤلاء تمسكهم بمطلب الثورة السورية في إسقاط النظام ومحاسبة رأس النظام بشار الأسد.

وفي ريفي حماة وإدلب تعرضت مناطق واسعة تحت سيطرة المعارضة المسلحة لقصف كثيف، وأضاف المراسل أن قوات النظام تسعى إلى اقتحام بلدة أبو دالي في ريف إدلب التي تعتبر منطقة إستراتيجية، في إطار سعي النظام إلى التقدم باتجاه مطار أبو ظهور العسكري.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن أعمدة الدخان تتصاعد من عدد من القرى والبلدات في ريفي حماة وإدلب الشرقيين الواقعين ضمن منطقة خفض التصعيد الرابعة وفق اتفاقيات أستانا المبرمة في مايو/أيار الماضي برعاية روسيا وإيران وتركيا.

وأعلنت المساجد في بعض المناطق بريفي حماة وإدلب عبر مكبرات الصوت إلغاء صلاة يوم الجمعة ودعت السكان لملازمة منازلهم، وأفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية بخلو قرى وبلدات من سكانها، كما شاهد عشرات السيارات المحملة بالمدنيين مع حاجياتهم تغادر المنطقة.

وذكرت وكالة مسار برس أن طائرات روسية قصفت صباح اليوم بلدة التمانعة جنوبي إدلب، وأن مروحيات النظام قصفت قرية المشيرفة الشمالية في ريف إدلب وبلدة عطشان بريف حماة، وتدور اشتباكات بين المعارضة وتنظيم الدولة الإسلامية على جبهة أبو خنادق في ريف حماة الشرقي.

يشار إلى أن قوات النظام بدأت الاثنين بدعم جوي روسي هجوما واسعا عند الحدود الإدارية بين محافظتي إدلب وحماة بهدف السيطرة على ريف إدلب الشرقي، حيث استعادت عددا من القرى والبلدات من يد هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) وفصائل أخرى من المعارضة.

المصدر : وكالات,الجزيرة