طفلان اختطفهما الموت قبل إجلائهما من الغوطة

قال مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر طبية، إن طفلين من الـ29 حالة طبية التي من المفترض إجلاؤها من الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق، تبين أنهما متوفيين منذ شهر جراء تردي حالتهما الصحية وعدم توفر العلاج لهما.

وأضافت المصادر أن أحد الطفلين مصاب بتشوه خَلْقي في القلب، وأن فرق الهلال الأحمر تفاجأت بخبر وفاتهما عندما توجهت إلى منزلهما لإبلاغ أسرتيهما بأنهما ضمن قائمة الإجلاء الحالية.

وسيتم إجلاء بقية الحالات الطبية (27 حالة) من الغوطة الشرقية، مقابل إطلاق جيش الإسلام سراح أسرى محتجزين لديه.

تجدر الإشارة إلى أن 641 حالة طبية -جلهم من الأطفال والنساء- مسجلين لدى الهلال الأحمر بحاجة لإجلاء من الغوطة الشرقية.

هذا، وقد أفاد مراسل الجزيرة في وقت سابق اليوم الخميس بأن الهلال الأحمر أجلى 12 حالة طبية حرجة لمدنيين معظمهم أطفال، كدفعة ثانية من الغوطة الشرقية عبر مخيم الوافدين لتلقي العلاج في مستشفيات العاصمة دمشق.

وكان الهلال الأحمر قد أجلى أمس الأربعاء خمس حالات طبية حرجة لمدنيين من الغوطة الشرقية، كدفعة أولى عبر معبر مخيم الوافدين لتلقي العلاج في مستشفيات دمشق.

المصدر : الجزيرة