تمديد تعليق الرحلات الجوية الدولية بمطاري كردستان

مطار أربيل وقد بدا مشلولا عقب سريان القرار  الأول لتعليق الرحلات الدولية (الجزيرة)
مطار أربيل وقد بدا مشلولا عقب سريان القرار الأول لتعليق الرحلات الدولية (الجزيرة)

قررت سلطة الطيران المدني العراقية تمديد تعليق الرحلات الجوية الدولية من وإلى مطاري إقليم كردستان العراق لشهرين آخرين.

وقالت مديرة مطار أربيل تلار فائق إن مدة إغلاق مطاري أربيل والسليمانية ستمتد بحسب القرار لغاية 28 فبراير/شباط المقبل، مع استمرار الرحلات الجوية الداخلية.

وكانت الحكومة العراقية قد قررت إيقاف جميع الرحلات الجوية الدولية من وإلى مطاري أربيل والسليمانية يوم 29 سبتمبر/أيلول الماضي، وذلك بعد مضي أربعة أيام على إجراء الإقليم استفتاء على استقلاله عن العراق.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي طلب حينها من حكومة كردستان العراق تسليم مطاري أربيل والسليمانية وإلا فإنه سيأمر بوقف كل الرحلات الجوية الدولية المباشرة من وإلى كردستان العراق.

وفي ردها على مقترحات بغداد، رفضت حكومة أربيل يوم 27 سبتمبر/أيلول الماضي إنذارا من الحكومة العراقية بتسليم مطاريها الدوليين.

تجدر الإشارة إلى أن البرلمان العراقي كان قد أصدر جملة قرارات فوّض فيها رئيس الوزراء العراقي اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لإعادة سلطة الحكومة الاتحادية في جميع المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بدأ مساء اليوم سريان الحظر الجوي على كردستان العراق، حيث توقفت كل الرحلات الدولية من وإلى مطاري أربيل والسليمانية. ويسود بالإقليم تخوف من قيود قد تفرضها تركيا وإيران بعد الاستفتاء.

بدأ العد التنازلي للساعات المتبقية لدخول الحظر الجوي على إقليم كردستان العراق حيز التنفيذ بانتهاء المهلة التي منحتها الحكومة العراقية الاتحادية لحكومة الإقليم لتسليم المطارات إلى السلطات الاتحادية.

أعلنت حكومة‌ إقليم كردستان العراق رفضها قرارات مجلس النواب العراقي والحكومة‌ العراقية‌ ضد الإقليم جملة‌ وتفصيلا، في حين أعلن مطار أربيل تعليق جميع الرحلات الدولية اعتبارا من مساء غد الجمعة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة