عـاجـل: الخارجية الإيرانية: يمكن الحوار مع واشنطن ضمن مجموعة 5+1 إذا رفعت عقوباتها عن إيران وعادت للاتفاق النووي

الاحتلال يمدد للمرة الثالثة اعتقال عهد التميمي

عهد التميمي تدخل قاعة محكمة عوفر اليوم محاطة بحرس سجون الاحتلال (رويترز)
عهد التميمي تدخل قاعة محكمة عوفر اليوم محاطة بحرس سجون الاحتلال (رويترز)

قررت محكمة إسرائيلية تمديد اعتقال الفتاة الفلسطينية الأسيرة عهد التميمي ووالدتها ناريمان خمسة أيام إضافية لإعداد لائحة اتهام ضدهما. وكانت قوات الاحتلال استخدمت قنابل الغاز والصوت لتفريق وقفة تضامن شارك فيها عشرات المتضامنين مع عهد ووالدتها وابنة عمها نور بالقرب من محكمة عوفر العسكرية غرب رام الله.

وجاء تمديد اعتقال عهد (16 عاما) بمحكمة عوفر العسكرية استجابة لطلب النيابة العسكرية بهدف تقديم لائحة اتهام الأسبوع المقبل. وقد ناقشت المحكمة عدة تهم توجهها النيابة العسكرية لعهد ووالدتها، منها تهمة الاعتداء على جنود الاحتلال وإعاقة عملهم وإهانتهم والمشاركة في أعمال ضد قوات الاحتلال من فترات سابقة.

وقررت المحكمة قبول طلب النيابة العسكرية بتجميد قرار الإفراج لمدة 48 ساعة عن الفتاة نور التميمي ابنة عم عهد حتى الأحد المقبل، بهدف تقديم استئناف على قرار الإفراج، ومن بين شروط الإفراج المجمد دفع غرامة بقيمة 5000 شيقل (1400 دولار)، وكفالة طرف ثالث بقيمة 1000 شيقل (288 دولارا) ومثولها أمام جلسات المحاكمة.

وقفة تضامن
وكانت قوات الاحتلال قمعت في وقت سابق اليوم بقنابل الغاز والصوت وقفة تضامن شارك فيها عشرات المتضامنين مع عائلة عهد التميمي بالقرب من محكمة عوفر، واعتقل الاحتلال اثنين من المشاركين في الوقفة، هما جميل البرغوتي ومنال التميمي ابنة عم عهد، واعتدت على الصحفيين الموجودين في الموقع.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت عهد ووالدتها فجر يوم 19 ديسمبر/كانون الأول الجاري بعد انتشار مقطع فيديو يظهرها وهي تطرد جنديين إسرائيليين من ساحة بيتها في قرية النبي صالح شمال رام الله وسط الضفة الغربية.

وأظهر مقطع الفيديو عهد وهي تركل أحد جنود الاحتلال بقدمها، وترفع يدها الصغيرة لتصفع وجهه من دون أن تصل إليه، ما أثار غضب المتابعين للمشهد في إسرائيل إذ رأوا فيها إهانة لجيشهم. وفي اليوم التالي اعتقلت قوات الاحتلال نور التميمي لظهورها في مقطع الفيديو نفسه تقاوم القوات الإسرائيلية.

وقد أشاد العديد من الفلسطينيين بعهد التميمي وتحولت إلى رمز للاحتجاج ضد الاحتلال، في حين أدانها الإسرائيليون وأشادوا بما سموه تحلي الجنود بضبط النفس تجاهها.

المصدر : وكالات,الجزيرة