الاحتلال يفرق وقفة تضامن مع عائلة التميمي

الاحتلال استخدم الرصاص الحي وقنابل الغاز المدمع لتفريق المتظاهرين (الجزيرة)
الاحتلال استخدم الرصاص الحي وقنابل الغاز المدمع لتفريق المتظاهرين (الجزيرة)

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقنابل الغاز والصوت وقفة تضامنية شارك فيها عشرات المتضامنين مع عائلة الطفلة عهد التميمي بالقرب من محكمة عوفر العسكرية غرب رام الله.

واعتقلت قوات الاحتلال اثنين من المشاركين في الوقفة هما جميل البرغوتي ومنال التميمي ابنة عم عهد، واعتدت على الصحفيين الموجودين في الموقع.

وقالت وكالة الأناضول إن جيش الاحتلال استخدم الرصاص الحي وقنابل الغاز المدمع لتفريق المتظاهرين، مضيفة أن العشرات منهم أصيبوا بحالات اختناق وتمت معالجتهم ميدانيا.

وتتزامن هذه الوقفة التي شارك فيها أيضًا وزير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف ومدير نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، مع عقد جلسة في المحكمة العسكرية عوفر عصر اليوم للنظر في قضية عهد وناريمان ونور المعتقلات منذ عشرة أيام في سجون الاحتلال.

وتشهد معظم المدن الفلسطينية منذ ثلاثة أسابيع مظاهرات، تطوّرت إلى مواجهات بين شبان فلسطينيين والجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس وعلى حدود قطاع غزة، رفضًا للقرار الأميركي الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً لإسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أعدت صحيفة لوموند الفرنسية مقطع فيديو عن الفتاة الفلسطينية عهد التميمي التي يعتبرها مواطنوها حاليا أيقونة قضيتهم، بينما يصفها الإسرائيليون بــ"الممثلة".

مددت محكمة عسكرية إسرائيلية اعتقال الفتاة عهد التميمي خمسة أيام على ذمة التحقيق. وكان جنود الاحتلال قد اعتقلوا الفتاة على خلفية فيديو تظهر فيه وهي تطرد جنودا من أمام منزلها.

اكتسحت الفتاة الفلسطينية الأسيرة لدى الاحتلال عهد التميمي تصويت برنامج "سباق الأخبار" ونالت لقب "شخصية الأسبوع"، بينما عدّ صاروخ الحوثيين الأخير على الرياض حدثه الأبرز.

مددت محكمة عوفر العسكرية الإسرائيلية اليوم الاثنين وللمرة الثانية اعتقال الطفلة الفلسطينية عهد التميمي ووالدتها وابنة عمها لمدة أربعة أيام إضافية، لاستكمال التحقيق في اتهامهن بالاعتداء على جنود الاحتلال.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة