حماس تُحمّل عباس مسؤولية تدهور أوضاع غزة

برهوم أكد أن الأوضاع المأساوية التي يمر بها القطاع شملت كل مناحي الحياة
برهوم أكد أن الأوضاع المأساوية التي يمر بها القطاع شملت كل مناحي الحياة

حملت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) رئيس السلطة الوطنية محمود عباس وحكومة رامي الحمد الله المسؤولية الكاملة عن الأوضاع المأساوية التي يمر بها قطاع غزة، والتي شملت كل مناحي الحياة.

وأشار الناطق باسم حماس فوزي برهوم -في تصريح صحفي- أن القطاع الصحي في غزة يشهد وضعا كارثيا، وبات على شفا الانهيار نتيجة لعدم قيام الحكومة بواجباتها واستمرار إجراءات رئيس السلطة العقابية.

وأكد برهوم انتفاء وجود أي مبرر لاستمرار هذه "السياسة المقيتة" مضيفا أن الواجب الوطني والأخلاقي والإنساني يتطلب من رئيس السلطة والحكومة القيام بواجباتهم كاملة و"توفير الحياة الكريمة لكل أبناء شعبنا" في الضفة وغزة على حد سواء.

وكان رئيس حماس في القطاع يحيى السنوار طالب -خلال لقائه أمس بوجهاء غزة- الحكومة بالقيام بمسؤولياتها كاملة، والعمل على تذليل العقبات التي تعترض طريق المصالحة.

يُذكر أن حركتي حماس والتحرير الوطني (فتح) وقعتا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي اتفاقية مصالحة برعاية مصرية لإنهاء الانقسام الداخلي المستمر منذ منتصف عام 2007، وعلى إثره طالبت حماس الحكومة بالقيام بمسؤولياتها تجاه القطاع.

المصدر : الجزيرة