تمويل عاجل لشركات النظافة بغزة بعد إضرابها

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية تخصيص مليون وثمانمئة ألف شيكل بشكل عاجل وكدفعة أولى لشركات النظافة والتغذية التي تقدم خدماتها للمستشفيات في قطاع غزة، وذلك للعدول عن إضرابها الذي يشكل تهديدا للخدمات الصحية في القطاع.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة إن الوزير جواد عواد أبلغ وكيل الوزارة في غزة بالقرار، حيث اجتمع الأخير مع ممثلي شركات الخدمات لإبلاغهم بالقرار والعدول عن الإضراب.

وفي وقت سابق من صباح اليوم، علّقت الطواقم الطبية في مجمّع الشفاء الطبي بمدينة غزة (أكبر مستشفيات القطاع) أعمالها بسبب تدهور وضع البيئة الصحية نتيجة توقف شركات النظافة عن العمل لليوم الثاني على التوالي.

وكانت شركات الخدمات في قطاع غزة أوقفت خدماتها للمستشفيات بسبب عدم تلقيها مخصصاتها منذ أربعة شهور، وهو ما أصاب المرافق الصحية في غزة بالشلل.

ويعمل نحو 832 عامل نظافة في مستشفيات ومرافق وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع، بحسب بيان صادر عن وزارة الصحة، وتبلغ قيمة التعاقد الشهري بين وزارة الصحة وشركات النظافة حوالي 943 ألف شيكل (الدولار يعادل حوالي 3.4 شيكلات).

وقالت وزارة الصحة بغزة في وقت سابق إن توقف شركات النظافة عن العمل يشكّل تهديداً مباشراً لاستمرارية تقديم الخدمات الصحة بغزة التي تتعرض لتصعيد إسرائيلي مستمر.

وأبدى عشرات المرضى الفلسطينيين استياءهم من تدهور وضع البيئة الصحية داخل المجمع، معربين عن تخوفاتهم من تفاقم أوضاعهم الصحية نتيجة تراكم النفايات.

وفي وقت سابق، طالب الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) فوزي برهوم الحكومة الفلسطينية والرئيس محمود عباس بتحمّل مسؤولياتهم كاملة عن قطاع غزة، وقال -في حديثه مع وكالة الأناضول- إن الحركة قدّمت كل ما هو مطلوب من استحقاقات للمصالحة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة