الرياض وأنقرة تؤكدان على هوية القدس والوحدة الإسلامية

الملك سلمان (يمين) ويلدرم أكدا أن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القدس رسالة قوية من المجتمع الدولي (رويترز)
الملك سلمان (يمين) ويلدرم أكدا أن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القدس رسالة قوية من المجتمع الدولي (رويترز)

أجرى رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم اليوم الأربعاء في الرياض مباحثات مع ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، تناولت قضية القدس عقب القرار الأميركي اعتبارها عاصمة لإسرائيل، والأوضاع الإقليمية والعلاقات الثنائية.

وقالت رئاسة الوزارة التركية إن الجانبين أكدا أهمية الحفاظ على هوية القدس ووحدة العالم الإسلامي من أجل حماية حقوق الفلسطينيين، كما اعتبرا أن القرار الذي اتخذته مؤخرا الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القدس بأغلبية 128 صوتا، هو رسالة قوية من المجتمع الدولي.

من جهتها، قالت وكالة الأنباء السعودية إن الملك سلمان ورئيس الوزراء التركي عقدا جلسة مباحثات، جرى خلالها استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع في المنطقة.

وكان يلدرم قد صرح قبل مغادرته أنقرة متجها إلى السعودية بأنه سيبحث مع الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان حجم التبادل التجاري بين تركيا والسعودية، وموضوع مجلس التعاون الخليجي، خصوصا الأزمة مع قطر التي اندلعت مطلع يونيو/حزيران الماضي حين أعلنت ثلاث دول خليجية (السعودية والإمارات والبحرين) ومصر قطع علاقاتها مع الدوحة.

وقال خلال مؤتمر صحفي إن العلاقات التركية السعودية ذات أهمية بالغة، وإن تركيا تسعى لتعميقها سياسيا واقتصاديا وعسكريا، مضيفا أن مستوى العلاقات الحالي يبعث على الرضا.

وذكّر يلدرم بموقف تركيا من الأزمة الخليجية، والذي يؤكد على أن الخلافات بين الدول الشقيقة يجب أن تحل عن طريق الحوار.

ويرافق رئيس الوزراء التركي في زيارته نائبه هاكان جاويش أوغلو، ووزيرة العمل والضمان الاجتماعي جوليدة صاري أر أوغلو، ووزير الصحة أحمد دميرجان، ونائبا رئيس حزب العدالة والتنمية ماهر أونال وأوزنور جاليق.

المصدر : الجزيرة + وكالات