هنية: واشنطن تعرض على السلطة عاصمة في أبو ديس

هنية يتحدث إلى رؤساء العشائر في غزة (الجزيرة)
هنية يتحدث إلى رؤساء العشائر في غزة (الجزيرة)

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية اليوم الثلاثاء إن واشنطن عرضت على السلطة الفلسطينية منحها عاصمة في ضاحية أبو ديس قرب القدس، معتبرا أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن القدس يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وفق "صفقة القرن".

وخلال لقاء مع رؤساء العشائر في غزة قال هنية "الأميركان يعرضون وما زالوا على الجانب الفلسطيني في السلطة أو من له علاقة بالقضية بشكل أو بآخر أن يمنحوهم عاصمة أو كيانا أو تواجدا في منطقة أبو ديس بعيدا عن القدس المعروفة، مع وجود جسر بين أبو ديس والمسجد الأقصى يسمح بحرية الصلاة".

وأضاف هنية أن التحركات الإقليمية تسعى إلى تقسيم الضفة الغربية إلى ثلاثة أقسام، وإيجاد كيان سياسي في قطاع غزة يأخذ بعض الصلاحيات.

ورأى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن القرار الأميركي الأخير يحمل مخاطر تضرب طبيعة العلاقة بين فلسطين والأردن، موضحا أن هناك حديثا عن وطن بديل للفلسطينيين، وعن كونفدرالية (بين الأردن وفلسطين) للسكان وليس للأرض.

وأكد هنية أنه تحدث مع ملك الأردن عبد الله الثاني عن مخاطر قضية القدس ومشاريع التوطين والوطن البديل.

وطالب هنية الفلسطينيين بمواصلة الانتفاضة رفضا لقرار ترمب، كما أشاد بالحراك الشعبي في العواصم العربية والإسلامية الرافض للقرار الأميركي.

وفي ما يتعلق بالمصالحة الفلسطينية قال هنية إنه لا بد من ترتيب البيت الفلسطيني بسرعة للتفرغ للقضايا الوطنية الكبرى، محذرا من نتائج "وخيمة" لتباطؤ تنفيذ اتفاق المصالحة الأخير.

وفي اللقاء نفسه طالب قائد حماس في غزة يحيى السنوار بالعمل على دعم جهود المصالحة بهدف "التوحد في معركة القدس"، معتبرا أن الزمن محدود لأن المخاطر المحيطة كبيرة، كما طالب القيادة الفلسطينية "بعقد الإطار القيادي الموحد لمنظمة التحرير بحضور الكل الفلسطيني".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية أن هناك معلومات عن توجه واشنطن للاعتراف بيهودية إسرائيل وضم المستوطنات للقدس وشطب حق العودة، ودعا للإعلان عن انتهاء اتفاقية أوسلو وتفجير الانتفاضة.

تعهّد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية بإسقاط "صفقة القرن" وقرار اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل؛ جاء ذلك خلال كلمته بمهرجان لحماس في غزة بمناسبة مرور ثلاثين عاما على تأسيسها.

هاجم رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله ورئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة