القوات الكردية تتقدم شرق دير الزور

صورة بثتها وحدات حماية الشعب الكردية لقواتها في المعارك ضد تنظيم الدولة
صورة بثتها وحدات حماية الشعب الكردية لقواتها في المعارك ضد تنظيم الدولة

أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" سيطرتها على حقل نفطي وقريتين بريف دير الزور الشرقي، وتتواصل المعارك بينها وبين تنظيم الدولة الإسلامية، في وقت تسببت غارات التحالف الدولي أمس الاثنين في مقتل خمسة مدنيين.

وقالت "قوات سوريا الديمقراطية" -المدعومة من التحالف الدولي والتي يشكل عمودها الفقري وحدات حماية الشعب الكردية- إنها سيطرت على حقل مراد النفطي وقريتي أبو حردوب وحسيات شمال نهر الفرات بريف دير الزور الشرقي.

وأفادت مصادر للجزيرة بأن معارك عنيفة تدور بين "قوات سوريا الديمقراطية" وتنظيم الدولة على أطراف بلدتي البحرة والجرذي الشرقي اللتين يتحصن فيهما التنظيم.

وقال ناشطون أمس إن غارة من طيران التحالف الدولي تسببت في سقوط خمسة قتلى في بلدة غرانيج شرقي دير الزور، فضلا عن سقوط جرحى عديدين.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لوكالة نوفوستي إن الوجود العسكري الأميركي في سوريا بعد القضاء على تنظيم الدولة يعيق العملية السياسية في البلاد ويهدد وحدتها.

وتدعم القوات الأميركية، التي تقود التحالف الدولي، "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تسيطر على مساحات واسعة شمالي شرقي سوريا، كما شيدت القوات الأميركية عددا من القواعد لها في تلك المناطق.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قتل نحو عشرين شخصا، بينهم عائلات بكامل أفرادها، في غارات جوية يعتقد أنها للتحالف الدولي استهدفت بلدة الجرذي الشرقي بريف دير الزور الشرقي، وهو ما وصفه إعلام النظام السوري بمجزرة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة