إعدام 15 مدانا بالإرهاب في مصر

مدخل سجن برج العرب الموجود بالإسكندرية وأمامه عدد من أهالي معتقلين (الجزيرة-أرشيف)
مدخل سجن برج العرب الموجود بالإسكندرية وأمامه عدد من أهالي معتقلين (الجزيرة-أرشيف)

نفذت وزارة الداخلية المصرية اليوم حكم الإعدام شنقا بحق 15 مدانا في قضايا إرهاب مرتبطة بشمال سيناء شمال شرقي البلاد.

وأوضحت مصادر أمنية أن تنفيذ الإعدام فجر الثلاثاء في سجنيْ برج العرب ووادي النطرون شمال غرب البلاد، حيث كان المتهمون الـ 15 محبوسين منذ إدانتهم بالمشاركة في هجمات على قوات الجيش والشرطة في شمال سيناء.  
     
وكانت المحكمة العسكرية العليا قضت برفض طعون المحكوم عليهم، وأيدت حكم الإعدام "نهائيا" الصادر من محكمة أول درجة في القضية المعروفة إعلاميا  بـ "خلية رصد الضباط". 

وتشهد سيناء منذ أكثر منذ أربع سنوات معارك ضارية بين قوات الأمن وجماعات مسلحة، أدت إلى مقتل مئات من عناصر الجيش والشرطة، ويقول الجيش إنه قتل مئات من "الإرهابيين" هناك بحملات عسكرية برية وجوية.

وشهدت سيناء الأيام الأخيرة عدة هجمات مسلحة، حيث قتل ضابط جيش وخمسة مسلحين الأربعاء الماضي في اشتباكات قرب مطار العريش.

جاء ذلك بعد يوم من مقتل ضابط وإصابة آخرين جراء قذيفة استهدفت مطار العريش، وقد أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن العملية التي جاءت أثناء تفقد وزيري الدفاع والداخلية للأوضاع الأمنية بالمدينة.

يُذكر أن الهجوم على المطار جاء بعد حوالي أسبوعين من أمر رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي رئيس أركان الجيش باستخدام "القوة الغاشمة" لإقرار الأمن في شبه جزيرة سيناء خلال ثلاثة أشهر، وذلك في أعقاب الهجوم الدامي الذي شنه مجهولون على مسجد أدى لمقتل أكثر من ثلاثمئة مصل.

المصدر : وكالات