نيابة الاحتلال تطالب بتمديد اعتقال عهد التميمي

عهد ظهرت شاحبة مكبلة الرجلين في جلسة المحاكمة أمس (الجزيرة)
عهد ظهرت شاحبة مكبلة الرجلين في جلسة المحاكمة أمس (الجزيرة)

طالبت النيابة العامة للاحتلال الإسرائيلي بتمديد اعتقال الطفلة الفلسطينية عهد التميمي لمدة عشرة أيام، بحجة الحاجة لاستكمال التحقيق معها.

وأفادت المحكمة المنعقدة في محكمة عوفر قرب رام الله (وسط الضفة الغربية)، أن القضاة لم يصدر قرارهم بهذا الشأن حتى الآن.

وكانت المحكمة قد رفضت أمس الأحد الإفراج عن التيميمي بكفالة مالية إلى حين محاكمتها بتهمة مهاجمة جنود الاحتلال عند مدخل منزلها في قرية النبي صالح شمال رام الله، الأسبوع الماضي.

وقال والدها، باسم التميمي، إن سلطات الاحتلال ترفض إدخال ملابس لابنته منذ اعتقالها الثلاثاء الماضي.

وفي غزة نظم أهالي الأسرى وممثلون عن قوى سياسية فلسطينية وقفة تضامن مع عهد التميمي ووالدتها المعتقلتين في سجون الاحتلال.

ورفع المشاركون في الوقفة التي نظمت أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة غزة صورا لعهد التميمي ولافتات تطالب المنظمات الدولية بتحمل مسؤولياتها في توفير الحماية للأطفال في الأراضي المحتلة.

وأشارت مراسلة الجزيرة إلى أنه اتضح أثناء جلسة محاكمة أمس أن سلطات الاحتلال لم تحقق مع الفتاة منذ اعتقالها، وهو ما تراه هيئة الدفاع محاولة للانتقام منها وكسر إرادتها.

وأضافت المراسلة أن عهد ظهرت شاحبة مكبلة الرجلين في جلسة المحاكمة، كما لم يُسمح لها بالاقتراب من والدها.

ويشيد الفلسطينيون بعهد التميمي كونها بطلة ورمزا للاحتجاج على الاحتلال، حيث شاركت في العديد من المظاهرات ومسيرات الاحتجاج، كان آخرها الاحتجاجات المناصرة للقدس بعد اعتبار الرئيس الأميركي دونالد ترمب المدينة المقدسة عاصمة لإسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

مددت محكمة عسكرية إسرائيلية اعتقال الفتاة عهد التميمي خمسة أيام على ذمة التحقيق. وكان جنود الاحتلال قد اعتقلوا الفتاة على خلفية فيديو تظهر فيه وهي تطرد جنودا من أمام منزلها.

أعدت صحيفة لوموند الفرنسية مقطع فيديو عن الفتاة الفلسطينية عهد التميمي التي يعتبرها مواطنوها حاليا أيقونة قضيتهم، بينما يصفها الإسرائيليون بــ"الممثلة".

اعتقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء ناريمان التميمي والدة الطفلة عهد التميمي (16 عاما) التي تم اعتقالها فجر اليوم من بلدة النبي صالح غربي رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة