تنديد باعتداء نائب إسرائيلي على عائلات أسرى

أورن تهجم مع مجموعة من المستوطنين المتطرفين على حافلة تقل أهالي الأسرى (الأوروبية-أرشيف)
أورن تهجم مع مجموعة من المستوطنين المتطرفين على حافلة تقل أهالي الأسرى (الأوروبية-أرشيف)
نددت هيئات وفعاليات فلسطينية بتهجم عضو الكنيست الإسرائيلي أورن حزان ومجموعة من المتطرفين اليهود اليوم الاثنين على أهالي أسرى فلسطينيين من قطاع غزة واعتراض حافلة كانت تقلهم أثناء زيارة أبنائهم الأسرى في السجون الإسرائيلية.

ووصف رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين في منظمة التحرير الفلسطينية عيسى قراقع في بيان صحفي تهجم عضو الكنيست حزان على أهالي الأسرى بأنه "اعتداء استفزازي ويمثل عربدة إسرائيلية".

وحمل قراقع الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن تصرف عضو الكنيست كونها المسؤولة عن تأمين خط سير الحافلات التي تقل عائلات المعتقلين الفلسطينيين بموجب تصريح مسبق منها.

من جهته، قال نادي الأسير الفلسطيني إن "السلوك الهمجي لعضو الكنيست الإسرائيلي تعبير عن حالة من الإفلاس والشعور بالفشل في إحداث اختراق بقضية الاتفاق على إجراء صفقة تبادل جديدة".

وطالب نادي الأسير في بيان صحفي اللجنة الدولية للصليب الأحمر ببذل جهود أكبر في ما يتعلق بحماية عائلات المعتقلين الفلسطينيين وهي في طريقها لزيارة أبنائها داخل السجون الإسرائيلية.

كما حملت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إسرائيل المسؤولية عن تهجم عضو الكنيست على ذوي أسرى قطاع غزة خلال توجههم لزيارة أبنائهم في سجن رامون.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة في غزة سهير زقوت في بيان إن اللجنة تأخذ ما حدث اليوم أثناء الزيارة على محمل الجد، مؤكدة أنه من حق العائلات الفلسطينية أن تكمل زياراتها إلى أبنائها الأسرى.

من جهتها، وصفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سلوك النائب الإسرائيلي "بالبلطجة والسلوك الذي ينتمي للهمجية في أحط صورها".

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم في بيان صحفي إن اعتداء حزان على أهالي الأسرى تعبير عن انحطاط سلوك الاحتلال وقادته.

المصدر : الجزيرة + وكالات