غارات جوية وقصف مدفعي على ريف حلب الجنوبي

آثار قصف روسي سابق على ريف حلب الجنوبي (الجزيرة-أرشيف)
آثار قصف روسي سابق على ريف حلب الجنوبي (الجزيرة-أرشيف)

شنت المقاتلات الروسية صباح اليوم السبت غارات جوية على ريف حلب الجنوبي شمالي سوريا، تزامنا مع قصف مدفعي لقوات النظام على مناطق أخرى في الريف.

وأفاد مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر ميدانية أن مقاتلات روسية شنت سلسلة غارات على منطقة جبل الحص في ريف حلب الجنوبي، بينما قصفت مدفعية النظام بلدات العيس وخان طومان وخلصة، وجميعها تقع ضمن المناطق المشمولة باتفاق خفض التصعيد.

ويشهد ريف حلب الجنوبي تصعيدا لافتا منذ قرابة الشهرين، وسط محاولات من قوات النظام المدعومة بمليشيات أجنبية للتقدم على حساب مقاتلي المعارضة السورية المسلحة وهيئة تحرير الشام.

وفي ريف حماة الشرقي، شنّ الطيران الحربي الروسي غارات بالصواريخ الارتجاجية والفراغية على بلدات جدوعيات والجزدانية وأم زهمك وقصر بن وردان والطرفاوي في الريف الشرقي لحماة، مما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

أما في إدلب، فقد تعرضت بلدة المشيرفة في الريف الجنوبي لغارات من قبل الطيران الحربي الروسي.

ووقعت اشتباكات متقطعة بين المعارضة المسلحة وقوات النظام في مدينة عربين بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، في محاولة من الأخيرة للتقدم بالمنطقة.

كما قصفت قوات النظام بلدتي عين ترما والأشعري في الغوطة الشرقية ببراميل متفجرة وقذائف مدفعية، مما ألحق دمارا بالمنازل.

وكانت اشتباكات وصفت بالعنيفة اندلعت بين المعارضة المسلحة وقوات النظام في حي جوبر بالعاصمة دمشق، وسط قصف مدفعي متقطع على الحي، مما أدى إلى إصابة عدة مدنيين.

وفي محيط دمشق، قالت المعارضة السورية إن قوات النظام فشلت في تحقيق تقدم على جبهة إدارة المركبات في مدينة حرستا شرق العاصمة، ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر في المعارضة أن أكثر من عشرين عنصرا من قوات النظام قتلوا في المعارك هناك.

المصدر : الجزيرة + وكالات