السيسي يتعهد بإعمار سيناء ويتوعّد المسلحين

السيسي استخفّ بما سماها التهديدات الخارجية واعتبر أن بإمكان المصريين تحدّي كل الدنيا (رويترز)
السيسي استخفّ بما سماها التهديدات الخارجية واعتبر أن بإمكان المصريين تحدّي كل الدنيا (رويترز)
قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن بلاده ستنفذ في غضون سنتين أو ثلاث مشروعا عمرانيا يكلف 5.6 مليارات دولار في شبه جزيرة سيناء، بينما شدد على أنه لا يخاف سوى مواطنيه وتعهد باستخدام  "كل العنف" لمواجهة المسلحين الذين ينشطون في المنطقة. 

جاء ذلك أثناء احتفال أقيم اليوم السبت في مدينة الإسماعيلية لافتتاح عدد من مشروعات التنمية في منطقة قناة السويس.

ومن بين المشروعات التي تفقدها السيسي أربعة أنفاق تحت قناة السويس قاربت على الانتهاء، وأقيمت لزيادة ربط شمال سيناء بباقي البلاد.

وأضاف السيسي أن مشروع تنمية سيناء سينفذ سواء بقي هو في الحكم أو انتخب غيره رئيسا، ولم يذكر متى يبدأ تنفيذ المشروع أو مصادر تمويله أو تفاصيل المنشآت التي ستقام في نطاقه.

وفي ذات السياق، قال الرئيس المصري إن القوات المسلحة لن تتوانى في استخدام القوة للتصدي لما وصفه بالإرهاب في سيناء.

وقال إن "القوات المسلحة ستقوم بكل العنف، بكل العنف، وبفضل الله سنضع حدا للإرهاب الموجود فيها.. نموت كلنا ولا أحد يقترب من أرضنا، والموضوع ليس كلاما".

الجيش المصري يتعرض لهجمات مسلحة في سيناء ويرد بحملات أمنية منذ 2013 (رويترز)

التهديد والوعيد
وشدد السيسي على أنه لا يخشى سوى الشعب المصري، وطالب مواطنيه بعدم الخوف من أي تهديد خارجي، وقال "بإمكاننا أن نتحدى الدنيا كلها".

وجاءت تصريحات السيسي بعد أيام من هجوم وقع على مطار مدينة العريش عاصمة شمال سيناء أثناء تفقد وزيري الدفاع والداخلية للوضع الأمني بالمدينة. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم.

ومنذ العام 2013 تشهد شمال سيناء هجمات متكررة تستهدف قوات الجيش والشرطة، وتقابلها القوات المسلحة بحملات أمنية. 

وأمر السيسي الجيش ووزارة الداخلية بالقضاء على المتشددين خلال ثلاثة أشهر بعد هجوم على مسجد في شمال سيناء قتل فيه أكثر من 300 شخص الشهر الماضي.

المصدر : الجزيرة + رويترز