مسؤول أميركي يرجّح احتفاظ روسيا بوجود كبير بسوريا

حاملة طائرات روسية ترسو في قاعدة طرطوس بالساحل السوري (الأوروبية-أرشيف)
حاملة طائرات روسية ترسو في قاعدة طرطوس بالساحل السوري (الأوروبية-أرشيف)
رجّح المبعوث الأميركي للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية بريت ماكجورك أن تحتفظ روسيا بوجود كبير في سوريا، رغم إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل عشرة أيام انسحاب قواته جزئيا.

وقال ماكجورك للصحفيين "سمعت بالإعلان عن أنهم يعتزمون الانسحاب من سوريا، لكن ما زلنا ننتظر حدوث ذلك... أعتقد أنهم سيحتفظون بوجود مهم إلى حد كبير".

وفي 11 من الشهر الجاري، أصدر بوتين من قاعدة حميميم الجوية في سوريا أمرا بسحب جزء كبير من القوات الروسية، حيث بدأ في اليوم نفسه سحب 23 طائرة ومروحيتين ومركز لإزالة الألغام ومستشفى عسكري وعناصر الشرطة العسكرية.

وصادق مجلس الدوما الروسي أمس الخميس على اتفاقية توسيع مركز إمداد الأسطول الحربي الروسي في مدينة طرطوس السورية التي وقعت بين موسكو ودمشق في أبريل/نيسان الماضي، حيث سيضاف إليها 24 هكتارا إضافيا، لتتمكن من استضافة 11 سفينة حربية روسية في آن واحد بما فيها التي تعمل بالطاقة النووية.

وتقضي الاتفاقية بمنح القاعدة الروسية حصانة كاملة من القوانين السورية، وبأنه لا يسمح للسلطات السورية بدخولها، وذلك لمدة 49 عاما مع إمكانية التمديد تلقائيا لفترات متعاقبة لمدة 25 عاما دون مقابل مالي.

المصدر : وكالات