روسيا تسحب سفارتها من صنعاء بسبب الاشتباكات

قال السفير الروسي لدى اليمن فلاديمير ديدوشكين إن روسيا سحبت سفارتها من صنعاء بسبب الوضع السيئ نتيجة الاشتباكات بين جماعة الحوثي والمؤتمر الشعبي العام في صنعاء، إضافة إلى سقوط قذائف قرب السفارة بحوالي خمسمئة متر مما اضطر موظفي السفارة للذهاب إلى الملجأ في المقر الرئيس للسفارة.

وبخصوص الصواريخ البالستية التي تطلقها المليشيات الحوثية على المدنيين في اليمن والسعودية بين الفينة والأخرى، أكد السفير الروسي أن بلاده تختلف تماما مع الولايات المتحدة الأميركية حيال وقوف إيران خلف إرسال هذه الصواريخ.

وأشار السفير إلى أن التحالف العربي يسيطر بشكل كلي على المنافذ الجوية والبرية والبحرية، معتبرا أن مرور صواريخ طويلة دون مراقبة من أسفل ومن فوق أمر مستحيل ومن الصعب الاقتناع به، بحسب تعبيره.

وكان الكرملين قال في بيان له أمس الخميس إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وملك السعودية سلمان بن عبد العزيز أجريا محادثة هاتفية، عبّر خلالها ملك السعودية عن قلقه من هجوم صاروخي على الرياض نفذته جماعة الحوثي من اليمن يوم 19 ديسمبر/كانون الأول.

وذكر الكرملين أن بوتين ندد بالهجوم وأكد ضرورة فتح تحقيق شامل في الأمر، معربا في الوقت نفسه عن تطلعه لحل الأزمة اليمنية بالوسائل السلمية والحوار فقط.

يذكر أن الحوثيين أطلقوا الثلاثاء الماضي صاروخا بالستيا على العاصمة السعودية الرياض، وقالت وكالة الأنباء السعودية إنه تم التصدي له، وهذا ثاني صاروخ يطلقه الحوثيون على الرياض خلال شهرين، بعد الصاروخ الذي أطلقوه صوب مطار الملك خالد الدولي في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

فرضت الخزانة الأميركية عقوبات على رئيس الشيشان رمضان قديروف وأربعة آخرين من روسيا والشيشان بسبب اتهامات بانتهاك حقوق الإنسان، وهو ما عده قديروف استهدافا له لمحاربته للإرهاب الدولي، حسب تعبيره.

أعربت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، خلال اتصال مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، عن ترحيب لندن بإجراءات التحالف بإعادة فتح الموانئ لتمكين المساعدات الإنسانية من الوصول لشعب اليمن.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة