أمير قطر يصل ساحل العاج بعد مباحثات بغينيا

وصل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم الجمعة إلى ساحل العاج قادما إليها من عاصمة غينيا كوناكري، محطته الرابعة في جولته الإفريقية التي بدأها من السنغال .

وأجرى أمير قطر اليوم الجمعة مباحثات مع الرئيس الغيني ورئيس الاتحاد الأفريقي ألفا كوندي، شملت قضايا التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها.

وشهدت زيارة الشيخ تميم للعاصمة كوناكري التوقيع على اتفاقات في مجال الثقافة والشباب والرياضة وحماية الاستثمار والأمن الغذائي والنقل البحري وإدارة الموانئ.

ومثلت غينيا المحطة الرابعة من جولة يجريها أمير قطر في أفريقيا حيث زار اليومين الماضيين السنغال ومالي وبوركينا فاسو ومن المقرر أن يزور لاحقا ساحل العاج وغانا.

وكان أمير قطر أجرى الخميس مباحثات مع رئيس جمهورية بوركينا فاسو في العاصمة واغادوغو، تناولت التعاون بين الجانبين في مختلف المجالات.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن الشيخ تميم أكد سعي بلاده لتعميق التعاون والصداقة مع بوركينا فاسو، وتعهد باستمرار الدوحة في تقديم العون للشعب البوركينابي في مختلف المجالات، خصوصا المجال الصحي.

كما بحث أمير قطر مع الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا قضايا سياسية واقتصادية تهم البلدين، من بينها سبل دعم قطر لباماكو في تنفيذها اتفاق السلم والمصالحة في مالي.

وأشار البيان المشترك الذي صدر في ختام زيارة أمير قطر إلى العاصمة المالية باماكو إلى تطابق وجهات نظر الطرفين في قضية القدس، ورفضهما قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبارها عاصمة لإسرائيل.

مشاريع استثمارية
يذكر أن أمير قطر استهل جولته الأفريقية من السنغال أمس الأول الأربعاء. وأعلن في وقت سابق أن الجولة ستشهد التوقيع على مشاريع استثمارية وأخرى للشراكة والتعاون مع الجهات المعنية في الدول الأفريقية الست، في إطار مساعي الدوحة لتعزيز العلاقات مع غرب أفريقيا باعتبارها منطقة واعدة اقتصاديا.

وهذه أول جولة أفريقية لأمير قطر منذ اندلاع الأزمة الخليجية يوم الخامس من يونيو/حزيران الماضي، إثر إعلان السعودية ومصر والبحرين والإمارات قطع علاقاتها مع قطر ومحاصرتها من الجو والبحر والبر.

يشار إلى أن أمير قطر قام بجولة أفريقية في أبريل/نيسان الماضي، زار خلالها كلا من إثيوبيا وكينيا وجنوب أفريقيا، حيث بحث تطوير مجالات التعاون بين قطر وهذه الدول.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا),الجزيرة