وزير خارجية البحرين ينتقد مواجهة أميركا في "قضايا جانبية"

تغريدة وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد الخليفة على موقع تويتر (التواصل الاجتماعي)
تغريدة وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد الخليفة على موقع تويتر (التواصل الاجتماعي)

قال وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد الخليفة في تغريدة على موقع تويتر إنه "من غير المفيد الدخول في معركة مع الولايات المتحدة بشأن قضايا جانبية" في حين تستعد الجمعية العامة للأمم المتحدة للتصويت الخميس على مشروع قرار ضد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب القدس عاصمة لإسرائيل.

وأضاف الوزير أنه لا ينبغي مواجهة أميركا في وقت "نحارب فيه جميعا الخطر الواضح والحقيقي للجمهورية الفاشية الإسلامية".

وردا على تغريدة خالد بن أحمد الخليفة، كتب المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية داوود شهاب‏ على حسابه في تويتر أن "وزير الخارجية البحريني نموذج للتهويد الثقافي الذي أصاب عقول المنحرفين والمتصهينين".

وتابع شهاب أن "هذا التفكير هو الذي أنتج التطبيع والمطبعين الذين أخذهم الحرص على مصالحهم بعيدا عن ثقافة ووعي الأمة".

وبعد ما أثارته تغريدته الأولى من ردود فعل ناقدةعلى مواقع التواصل الاجتماعي، عاود الوزير البحريني التغريد، وكتب "نحن بحاجة إلى حماية وطننا أولا وقبل كل شيء من الأجندة الإيرانية الفاشية. بعد ذلك يمكننا أن نلعب دورنا في حل النزاع العربي الإسرائيلي من خلال تحقيق حل الدولتين مع القدس الشرقية عاصمة فلسطين المستقلة كاملة السيادة".

وتصوت الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس على مشروع قرار يطالب واشنطن بسحب اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل، في حين هدد الرئيس الأميركي بقطع المساعدات عن الدول التي ستصوت لصالح مشروع القرار.

وكانت واشنطن قد استخدمت في 18 ديسمبر/كانون الأول 2017 حق النقض (فيتو) ضد مشروع قرار عربي قدمته مصر يطالب بإلغاء قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يوم 6 ديسمبر/كانون الأول الجاري، في حين أيدت المشروع 14 دولة عضوا في مجلس الأمن.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة