أمير قطر يجري مباحثات في بوركينافاسو

أمير قطر بدأ أمس الأربعاء جولة أفريقية استهلها من السنغال وشهدت التوقيع على مذكرات تعاون (الجزيرة)
أمير قطر بدأ أمس الأربعاء جولة أفريقية استهلها من السنغال وشهدت التوقيع على مذكرات تعاون (الجزيرة)

أجرى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مباحثات مع رئيس جمهورية بوركينافاسو مارك كريستيان كابوري في العاصمة واغادوغو، تناولت التعاون بين الجانبين في مختلف المجالات.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن الشيخ تميم أكد لكابوري سعي قطر لتعميق التعاون والصداقة مع بوركينافاسو، وتعهد باستمرار الدوحة في تقديم العون للشعب البوركينابي في مختلف المجالات، خصوصا المجال الصحي.

وأضافت أنهما ناقشا مختلف تطورات الأحداث الإقليمية والدولية، وأكدا على موقف البلدين وتعاونهما المشترك في مجال مكافحة الإرهاب.

وشهد الشيخ تميم وكابوري التوقيع على مذكرة تفاهم بين صندوق قطر للتنمية وحكومة بوركينافاسو بشأن إنشاء مركز معالجة السرطان في مدينة واغادوغو.

وكان أمير قطر قد بحث اليوم مع الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا عدة قضايا سياسية واقتصادية تهم البلديْن، من بينها سبل دعم قطر لباماكو في تنفيذها لاتفاق السلم والمصالحة في مالي.

وأشار البيان المشترك الذي صدر في ختام زيارة أمير قطر إلى العاصمة المالية باماكو إلى تطابق وجهات نظر الطرفين في قضية القدس، ورفضهما قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وقال وزير خارجية مالي عبد الله ديوب إن الطرفين وقعا اتفاقيتين لدعم قطاع التربية والتعليم، كما ستقدم الدوحة مساعدات لباماكو بقيمة أربعين مليون دولار.

وكان أمير قطر قد بدأ أمس الأربعاء جولة أفريقية استهلها من السنغال وقادته لاحقا إلى مالي وبوركينافاسو، ومن المقرر أن يزور لاحقا غينيا كوناكري وساحل العاج وغانا.

ويجري أمير قطر مباحثات مع قادة هذه الدول وكبار المسؤولين فيها، تتناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها، إضافة إلى بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأعلن في وقت سابق أن الجولة ستشهد التوقيع على مشاريع استثمارية وأخرى للشراكة والتعاون مع الجهات المعنية في الدول الأفريقية الست، في إطار مساعي الدوحة لتعزيز العلاقات مع غرب أفريقيا باعتبارها منطقة واعدة اقتصاديا.

وذكرت الخارجية القطرية أن الدوحة دعمت مشاريع سابقة وقدّمت دعما ماديا لتلك الدول بنحو 515 مليون دولار أميركي.

وهذه أول جولة أفريقية للشيخ تميم منذ اندلاع الأزمة الخليجية يوم الخامس من يونيو/حزيران الماضي إثر إعلان السعودية ومصر والبحرين والإمارات قطع علاقاتها مع قطر ومحاصرتها من الجو والبحر والبر.

يشار إلى أن أمير قطر أجرى جولة أفريقية في أبريل/نيسان الماضي زار فيها إثيوبيا وكينيا وجنوب أفريقيا، حيث بحث تطوير مجالات التعاون بين بلده وهذه الدول.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا),الجزيرة