عـاجـل: محامي الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي يؤكد وفاة موكله في منفاه بالسعودية

قتلى بقصف روسي على إدلب ومعارك بريف دمشق

الأطفال أبرز الضحايا في قصف الطيران الروسي على معرشورين (ناشطون)
الأطفال أبرز الضحايا في قصف الطيران الروسي على معرشورين (ناشطون)

قتل سبعة عشر شخصا على الأقل بينهم أطفال ونساء بقصف روسي على بلدة معرشورين بريف إدلب (شمالي غرب سوريا)، وأفاد مراسل الجزيرة بأن عائلة بكامل أفرادها كانت من قتلى القصف. كما واصلت قوات النظام قصفها على عدة مناطق بريف دمشق

وتشن المقاتلات الروسية وكذلك طائرات تابعة للنظام السوري بين الحين والآخر قصفا على محافظة إدلب التي تتمركز فيها فصائل المعارضة المسلحة، وعادة ما يفضي القصف إلى قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وفي ريف دمشق اندلعت معارك عنيفة منذ الصباح الباكر في محيط بلدة مغر المير بريف دمشق الغربي، حيث تحاول قوات النظام التقدم للسيطرة على البلدة والتلال المحيط بها، وتمكنت المعارضة من صد الهجمات وإعطاب دبابة وقتل عناصر من قوات النظام.

كما تعرضت مدينتا دوما وحرستا وبلدتا عين ترما والنشابية بالغوطة الشرقية وحي جوبر الدمشقي  لقصف مدفعي من قوات النظام. 

من جهتها أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سنا) بمقتل ثلاثة أشخاص بينهم طفل، وإصابة آخرين بجروح جراء قذائف أطلقتها المعارضة على أحد الأحياء في شرق دمشق.    

واعتبرت سنا قصف الفصائل المعارضة "خرقا" لاتفاق خفض التوتر الساري في الغوطة الشرقية، معقل الفصائل المعارضة قرب دمشق.    

وصعّدت قوات النظام منذ منتصف الشهر الماضي قصف مناطق في الغوطة الشرقية رغم كونها منطقة خفض توتر، بموجب اتفاق توصلت اليه موسكو وطهران حليفتا دمشق، وأنقرة الداعمة للمعارضة في أستانا في مايو/أيار الماضي. وبدأ سريانه عمليا في الغوطة في يوليو/تموز.    

وتشير تقديرات إلى مقتل 211 مدنيا بينهم 49 طفلا، في الغوطة الشرقية منذ منتصف نوفمبر/تشرين الثاني، كما قتل 37 شخصا جراء قذائف المعارضة على دمشق خلال الفترة نفسها.

وفي محافظة حماة (وسط البلاد) شن الطيران الحربي التابع للنظام غارات استهدفت مدينة مورك واللطامنة ومحيطها بالريف الشمالي دون وقوع أي إصابات بين المدنيين، في حين تعرضت مدينة اللطامنة وقرية الزكاة لقصف مدفعي. كما تعرضت قريتا الزارة وحربنفسة بالريف الجنوبي لقصف صاروخي من قوات النظام.

وفي محافظة حمص (وسط البلاد) تعرضت مدينة تلبيسة وقرى الفرحانية والسعن الأسود وعين حسين بالريف الشمالي لقصف مدفعي وبالرشاشات الثقيلة من قوات النظام، دون وقوع أي إصابات بين المدنيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات